إنقلاب إعلامى فى باريس ودعوه لزياره ألبانيا

508
 

مصطفى عمارة 

عندما قمت بزيارتى الاولى الى باريس خلال العام الماضى للمشاركه فى اعمال مؤتمر المقاومه الوطنية الايرانيه كنت ادرك اهميه تلك الزياره بالنسبه لمسيرتى الاعلاميه لانها سوف تتيح لى تكوين مصادر جديده سوف يكون لها دور بارز فى اضافة الجديد نحو تقديم اداء اعلامى متميز وقلت بالحرف الواحد ان مصطفى عماره بعد رحله باريس اداء وعملا وتصميما وبالفعل تحقيق جزء هام من اهداف تلك الرحله حتى جاءت رحله هذا العام والتى اضافت لى شخصيات سياسيه واعلاميه بارزه سوف تشكل باذن الله انقلابا فى مسيرتى الاعلاميه كما تم الاتفاق مع مالك احد المواقع العربيه الموجوده فى سويسرا على العمل معه فضلا عن اجراء حوار مع قناه الحره التى تمتلكها المقاومه الوطنيه العراقيه وهو الحوار الذى احدث صدى اعلاميا بارزا وفى سابقه تعد الاولى من نوعها اكد السيد موسى افشار القيادى بالمقاومه الوطنيه الايرانيه فى تصريحات خاصه انه سوف يتم دعوتى لزيارة البانيا بناء على دعوه فصائل المقاومه الايرانيه التى شكلها سكان مخيم اشرف الذين تم تهجيرهم وسوف يتم استقبالى هناك استقبالا شعبيا باعتبارى بطلا قوميا ساند سكان اشرف المحاضرين اثناء تواجدهم فى العراق ولاشك ان هذا الانجاز يتطلب مزيد من الجهد والعمل والتصميم لترجمه نتائجه على ارض الواقع ولقد عاهدت نفسى منذ بدايه عملى فى مجال الصحافه والذى اعتبره رساله لخدمه قضايا امتى العربيه والاسلاميه اننى سوف اواصل مسيرتى فى هذا المجال حتى نهايته متسلحا بالايمان والتصميم والاداره والعمل حتى اصل الى المكانه التى تليق بى كاعلامى متميز على الساحه المصريه والعربيه ولن ينال الياس من نفسى مهما كانت العقبات فالمستحيل فقط فى عرف البشر ولكن لا مستحيل مع الله ولن يساورنى الشك لحظه واحده انه سوف احقق فى النهايه كل الطموحات والاحلام مهما كانت العقبات والتضحيات .