اتحاد الدفاع عن الدستور يضع مخطط لأجهاض التعديلات الدستورية ونشطاء يستبعدون تكرار احداث 25 يناير

35

في الوقت الذي اقرضه البرلمان المصري بصفه مبدئيه التعديلات الدستوريه التي تنص في احد بنودها إلي زيادة فترة الرئاسة من 4-6 سنوات دشن عدد من القوي السياسية والتي تضم عدد من الاحزاب السياسية ونواب في البرلمان من اعضاء 25 – 30 وأكاديميون وشخصيات عامه حمله لاجهاض تلك التعديلات وقال مدحت الزاهد القائم باعمال ئيس حزب التحالف في تصريحات الخاصة ان اتحاد الدفاع عن الدستور وضع خطه تعتمد علي ثلاثه محاور وهي

1) بدء حمله  جمع توقيعات شعبيه ضد التعديلات الدستوريه

2) ايجاد نبر اعلامي للاتحاد في ظل التضييق علي المنابر الاعلامية والحكوميه والخاصه

3) اتخاذ الاجراءات القانونيه المتاحه للطعن علي التعديلات وفي تعليقه علي تلك التعديلات أكد النائب هيثم أبو العز الحريري مؤسس كتله 25 – 30 بالبرلمان ان تلك التعديلات تعيد كل ما تبقي من نظام مبارك وكل ما رفضناه في 25 يناير و 30 يوليو عاد مرة اخري واضاف انني كنت اظن ان مادة تعديل مده الرئاسه أسوء المواد ولكن كل التعديلات أسوء من الاخري في السياق ذاته استبعد عدد من النشطاء السياسيين اندلاع ثوره اخري علي غراء 25 يناير رغم الاحتقان السائد من تدهور الاوضاع الاقتصادية والتضييق علي الحريات وقال الكاتب الصحفي تامر ابو عرب ان نجاح ثوره 25 يناير في اسقاط مبارك جاءت بسبب تضامن الشعب من النشطاء الذين نزلوا يوم 25 يناير الا ان الوضع الان تغير فالنشطاء السياسيين في اضعف حالتهم بسبب الحملات الامنيه وكذلك وجود انقسامات بينهم في المقابل حذر محمد سامي رئيس حزب تيار الكرامه من تكرار سيناريو 25 و 30 يناير مشيراً إلي ان التعديلات الدستوريه اجراها مبارك والتي تمهد لتوريث الحكم ادت إلي قيام ثوره 25 يناير

مصطفي عمارة