اختطاف مسؤول دبلوماسي بحقوق الإنسان وعمل تسجيلات وبيانات لإدانة محكمة شمال القاهرة القرضاوى و الحكم عليه بالمؤبد غيابيا

426

القاهرة – عروبة /


 بعد كشف وزير الداخلية المصري اللواء مجدي عبدالغفار عن تفاصيل دور قطر وتركيا في إدارة الجماعات المتطرفة لزعزعة الاستقرار في جمهورية مصر العربية ودول المقاطعة وبخصوص تقارير منظمات دولية عن مصر في الآونة الاخيرة قال عبد الغفار ان هده التحركات تأتي في إطار الدور المشبوه لتلك المنظمات بهدف استغلال ملف حقوق الانسان في الاساءة الى البلاد بالمحافل الدولية
أكد مصدر اممي عن اختطاف مسؤول اممي في حقوق الانسان بتركيا بدعم قطري وقامت جماعة الإخوان المسلمون بتركيا بدعم من الجهات الأمنية التركية وشخصيات متطرفة بخطف الدبلوماسي في مفوضية حقوق الانسان واستدرج إلى تركيا لجمع معلومات حقوقية عن وضع اللاجئين في تركيا عن طريق منظمة انسانية تتاخد من اسطنبول مقر لها
وتم الطلب منه إستدعاء عائلتها إلى تركيا للضغط عليه لعمل بيانات استنكار للدول الأربع المقاطعة لدولة قطر وعمل تسجيل فيديوهات مسيئة لجمهورية مصر العربية تتحدث عن حكم الصادر غيابيا بالسجن المؤبد من محكمة شمال القاهرة على يوسف القرضاوي و تصويره مع شخصيات من جماعة الإخوان المسلمين للضغط عليه بنشر معلومات مغلوطة عن طريق المفوضية لحقوق الانسان ونشر بيانات استنكار على المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة عن دورها في حرب اليمن وما الت اليه الأوضاع الإنسانية في المنطقة والمساس على سياسة مملكة البحرين لسجنها ناشطين سياسيين في حقوق الانسان في المنامة وقد ادا هدا الاختطاف إلى تدهور الحالة الصحية للمسؤول الدبلوماسي بسبب ضغط الاختطاف ودخوله العناية المركزة ولم يتم لحدا هدا اللحظة معرفة مصير المسؤول الدبلوماسي والحكومة التركية تنكر معرفتها عن مصيره حيث تستخدم تركيا سياسة الاختطاف بتمويل قطري وفرض القوة لاخد أكبر قدر ممكن من المعلومات والضغط على الدول والمنظمات الدولية لفرض راي جماعة الإخوان المسلمين في المنطقة .
مصطفى عمارة