ارسل لكم تقريرا الذي تحتوي بشأن الشيطنة والتحضير للعمليات الإرهابية من قبل الملالي

41

يقوم نظام الملالي الحاكم في إيران على القمع في الداخل وتصدير الإرهاب والتطرف إلى الخارج، ولتحقيق هذين الهدفين يضع الأساس وتهيئة الظروف أولاً لذلك.وكان النظام يروج لخط الإرهاب ويصدر التطرف لسنوات تحت ستار ما يسمى بالأنشطة الثقافية تحت إشراف كبار قادة النظام.قبل 25 عاماً، نظم ودمج خامنئي كل الهيئات التي كانت تنشط في تصدير التطرف والإرهاب إلى الخارج وجميع الأجهزة التي عملت في “اللجنة الثقافية” لمواجهة المعارضة ونشر الأصولية في البلدان الأخرى، في منظمة واحدة باسم “منظمة الثقافة الإسلامية والاتصالات الإسلامية”.وسلم قيادة هذه المنظمة إلى الهيئة الدولية لمكتب خامنئي، التي كانت على رأس أهم جهاز للتطرف والإرهاب.يتم تحديد الخطوط والقرارات الهامة لهذه المنظمة من قبل المجلس الأعلى للسياسة، الذي يرأسه خامنئي نفسه، ويضم أعضاؤه رئيس مكتب خامنئي، وأمين سر مجلس صيانة الدستور، ورئيس منظمة الإعلام الإسلامي، ووزير الإرشاد، ووزير الخارجية، ووزير المخابرات.وتضم “رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامية” 5 هيئات، لكل منهم عدة إدارات عامة.الملحق : تقرير كامل عن الشيطنة والتحضير للعمليات الإرهابية من قبل الملاليارجو الاهتمام