. اشباه الرجال ..

222

الى هؤلاء الذين يشبهون الرجال في منفاهم الذين شتمو قواتنا الباسلة واجهزتتا الامنية … …… ونداء الى العشيرة الكبيرة ، عشيرة الوطن يا أنتم ايها العشيرة الكبيرة التي تنتمي الى سلالة سيد الخلق محمد عليه افضل الصلاة والسلام ، العشيرة الكبيرة عشيرة الوطن من كافة المنابت والاصول ، أيُكُم شرب وتجرع كأس الوطنية والانتماء والشرف والرجولة والعزة يبقى كمن رضع من ثدي امه ،، محافظا على ثرى هذا الوطن الأشم ومواليا لأُلي الأمر فينا قيادتنا الهاشمية بعميدها الأغر الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه وحماة وطننا وامننا الجيش المصطفوي برسالتهم الخالدة العربيه الوطنيه التي نستظل بها في هذه الايام الكورونية،، نحن وحكومتنا وحضراتكم لسنا انبياء ولا ولدنا في زمن عمر بن الخطاب والخلفاء الراشدين لكننا نرى أن لا ننشر غسيلنا فوق الجدران وعلى اسطح الدول في العالم نفضل أن يكون لنا خصوصية في بيتنا الداخلي فكل دول العالم تضرب بنا اروع الامثلة في ادارة مشروع فايروس كورونا ، ايها الأردنيون الوطن أغلى من الروح ونحن شعب اعزنا الله بقيادة حكيمة رشيده واعزنا بشعب اساسه العزة والكرامة منبثقا من عاداتنا وتقاليدنا السامية المترفعة على كل ما هو مسيء لثرى هذا الوطن واهله وللوطن والقيادة . سنبقى حتى قيام الساعة صخرة منيعة في وجه كل من يسيء لهذا الوطن ولقواتنا المسلحة ولهذا الوطن الذي استوعب واحتضن جميع الأشقاء في ارجاء المعمورة ،، فهذا الوطن سيبقى صامدا في وجه شرذمة خسيسة وقذرة خارجة عن تقاليدنا وقيمنا ليعيثوا فسادا وليلوثوا هوائنا النقي وعزتنا ومبادئنا بافكارهم المتخلفة القذرة البعيدة كل البعد عن أصول تربيتنا وديننا وعاداتنا وتقاليدنا ،،، فالنصرخ جميعا بأعلى اصواتنا لهؤلاء الحثالة خسئتم وخسىء ما في فكركم الجبان من أن تطال ايديكم العفنة تراب هذا الوطن ،، فهذا بلد الحشد والرباط بلد راياته هاشمية اردنية خفاقة أنقى وأسمى من ان تكون لكم مقرا او يسمح لكم أن تعبثو بذرة من ترابه بخبثكم وفسقكم ،، سيلعنكم الوطن ويلعنكم الشعب ويلعنكم التاريخ لأنكم في مزبلته تقطنون ،، وسيبقى وطننا هاشميا طاهرا صاحب راية مقدسة مطرزة ب لا اله الا الله محمد رسول الله شئتم ام ابيتم حفظ الله وطننا ومليكنا المفدى وقواتنا المسلحة الابية واجهزتنا الامنية وشعبنا من كل سوء ومكروه …… . والله ولي التوفيق ……. بقلم :: محمد نايف عبيدات