اقتحام بيوت ممثلي عمال مصنع الأهواز للفولاذ بشكل همجي واعتقال 11 منهم على الأقل

95

 

اقتحمت قوات الأمن التابعة لنظام الملالي  ليلة أمس بيوت ممثلي العمال لمصنع الأهواز للفولاذ واعتقلت  11 منهم علي الأقل. وفي اجراء متزامن  ومنذ الساعات الأولى من صباح اليوم، انتشرت الوحدة  الخاصة التابعة لقوات الأمن والقوات القمعية الأخرى وسيارات اطفاء الحريق أمام مباني المحافظة ومديرية  العدل وعدد آخر من المرافق الحساسة لمدينة الأهواز للحيلولة دون استمرار مظاهرة العمال وإجبارهم على إنهاء اضرابهم عن  العمل.

غير ان العمال الشجعان لمصنع الأهواز للفولاذ استأنفوا اضرابهم عن العمل في اليوم الثامن والثلاثين  منه غيرآبهين بهذه التمهديدات والإجراءات التعسفية وطافت مظاهرتهم الشوارع المركزية للمدينة مدعومة  من  قبل مختلف الشرائح في المدينة. واصدر العمال  بيانا حذروا فيه من مغبة  هذه الإجراءات القمعية وطالبوا بالإفراج عن العمال المعتقلين فورا.

وكان العمال الغاضبون يرددون «العامل المعتقل يجب الافراج عنه» و«العامل  المعتقل ندعمك  ندعمك».

هذا واصدرت نقابة  العمال  لمصلحة النقل في طهران بيانا ادانت فيه  بقوة  اعتقال عمال الفولاذ مطالبة بالإفراج عن العمال المعتقلين.

وتدين المقاومة  الإيرانية بقوة اقتحام بيوت  العمال الذين يتظاهرون من أجل ابسط حقوقهم، وتطالب  العمال والشباب وطلبة  الجامعات  خاصة في الأهواز ومحافظة خوزستان  بدعم  عمال الفولاذ المضربين عن  العمل والانضمام إلى صفوفهم. كما ناشدت  الهيئات  الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان وحقوق العمال وكذلك الاتحادات والنقابات العمالية في مختلف الدول بدعم إضراب العمال واتخاذ إجراء  عاجل للإفراج عن  العمال المعتقلين.