الإتحاد العربي للقبائل في البلاد العربية يقيم فعاليات أول منتدى له على ضفاف نهر النيل بالقاهرة

161

د/ أسماء أبو لاشين   ………. د/ أحمد عبد الصبور

أنطلقت فعاليات المنتدي الأول للإتحاد العربي للقبائل تحت عنوان …. قوتنا في وحدتنا …. في فندق نايل فيو بحي الزمالك في القاهرة Nile View – Zamalek 

شارك فيه الوزير محمود خليفة المستشار العسكري لجامعة الدول العربية ، والوزيرة إيمان سالم وعدد من الشخصيات الإعتبارية في البلاد العربية ، ود.مازن الشريف أمين عام الإتحاد العربي للقبائل بتونس ورئيس مؤسسة الأمن الشامل والوفد المرافق له …

أفتتحت فعاليات المنتدي دكتورة ” أسماء أبو لاشين ” رئيسة هيئة المستشارين بالإتحاد التي ترأست جلسات الحوار مرحبة بالضيوف المشاركة والحضور قائلة :

إن العرب أمة عظيمة ، وستظل كذلك مهما تعرضت للمصائب والمحن … فهي لها من تاريخها ما يؤهلها للتغلب على كل ما يعترض طريقها ، بل يزيدها ذلك إيماناً بدورها المتميز عبر التاريخ … كان العرب بناة حضارة نقلت العالم من الظلمات إلى النور ومن الجهل إلى العلم ومن الظلم إلى العدل ومن العبودية إلى الحرية ، خص الله العرب بنعم لا تحصى ، تفردوا بها عن سائر الأمم … وشرفهم أن أختار منهم خاتم الأنبياء والرسل محمداً صل الله عليه وسلم ، وأنزل القرآن بلسانهم ” إنا أنزلناه قرآناً عربياً “.. النبي عربي والقرآن عربي ، وأرضهم مهبط الوحي ومهد الديانات والرسالات .

وحق للعرب والقبائل العربية أن يفخروا بهذا ، وحباهم الله موقعاً هاماً يتوسط الشرق والغرب وأرضاً في باطنها وعلى ظهرها الخير الكثير ، مشيرة إلي دور الإتحاد العربي للقبائل وأهدافه في لم الشمل العربي وتوحيد الصف الرؤي والموقف .

فيما تحدث دكتور ” مازن الشريف ” أمين عام الإتحاد عن دولة تونس ورئيس المنظمة الدولية للأمن الشامل عن خطورة التطرف الفكري ودور إتحاد القبائل العربية في كبح جماع المتطرفين فكرياً ، وتطرق إلي إرساء مبدأ السلام العالمي ونشر المحبة والدعوة إلي التعايش السلمي بين البلاد العربية .

أما د . ” إبراهيم الدهش ” مسئول الإعلام في دولة العراق … تحدث عن دور الثقافة أحد الوسائل لمحاربة الإرهاب ونبذ العنف مشيراً إلي دور الإتحاد العربي للقبائل دوره المتميز في السعي لتجميع الأمة وإنهاء الخلافات بينهما ، فإن الإختلاف لا يفسد للود قضية . 

فيما تناول السيد ” العباسي حسن أحمد البشير ” عن دولة السودان قائلاً : أن الإسلام دخل السودان عن طريق جدنا الشريف أحمد بن الحسين الذي قدم من مراكش ، وطبيعة أهل السودان الطيبة والكرم والتسامح مشيراً إلي أن البعض يريد للسودان أن تنزلق كما أنزلقت بعض البلدان العربية فيما يسمي بالربيع العربي لكن لن ينالوا أن يتم ذلك في السودان .

أما المفكر الاسلامي عن دولة تونس ” بدري المدني ” مستشار المنظمة الدولية للأمن الشامل … أن الثورة التي قامت في تونس كان لها الأثر السلبي ولكن دور الإتحاد العربي للقبائل في البلاد العربية يسعي جاهداً لتوحيد الصف العربي ولم الشمل العربي في سائر الأقطار .

هذا وقد تناولت المستشارة د. ” سميرة القناعي ” مسئولة هيئة شئون المرأة في الإتحاد عن دولة الكويت في فعاليات المنتدي الأول دور المرأة وأهميتها في صناعة أجيال المستقبل مشيرة إلي أن المرأة في دولة الكويت تشارك في الكثير من المجالات ، وأكدت علي ضرورة التعليم للمرأة وحمايتها في القضاء علي الجهل والفقر ،،، وعقبت د. ” أسماء أبو لاشين ” علي أن المرأة لها دور كبير في البناء والتنمية و في النهوض بالمجتمع و بناء الأمة .

فيما تناول د. ” محمد العياري ” رئيس الجمعية التونسية للإعلام الجغرافي وعضو الأمانة العامة للإتحاد عن دولة تونس أهمية وجود قاعدة بيانات جغرافية المؤشر الحقيقي لتقدم أي أمة مشيراً إلي أن الدول العربية لا يمتلكون معرفة دقيقة عن مواردهم الجغرافية ومواردهم الطبيعية ولا يوجد دراسات عن التغير المناخي في الوطن ، الذي ربما يسبب تغيير سلبي علي البلاد ، وتطرق إلي مشكلة المياة القادمة والخطر المناخي ، وقد أشار إلي الإتحاد العربي للقبائل ضرورة السعي لعمل عربي مشترك يجسد الواقع الذي نعيشه وتعزيز روح العمل الجماعي .

المستشار د. ” محيي عبد السلام ” عضو هيئة المستشارين في الإتحاد تحدث عن علاقة الإتحاد العربي للقبائل في التنمية الإقتصادية مؤكداً علي ضرورة عمل الإتحاد علي تشجيع الإستثمار من خلال المڜروعات الصغيرة حتي يكون للإتحاد دور في تخفيض البطالة في المجتمع العربي …

أما الوزيرة ” إيمان سالم ” رئيس مفوضية حقوق الإنسان بالسودان أكدت علي بلورة عمل مشترك من خلال التفكير الجمعي العربي وتطرقت إلي قضايا الفساد والرشوة والمحسوبية ناتج عن غياب المؤسسة التي يجب أن يحكمها القانون .

فيما تطرق د. ” أحمد عبد الصبور ” المؤرخ والباحث في علم المصريات والمستشار الإعلامي وعضو اللجنة الإعلامية بالإتحاد العربي للقبائل في البلاد العربية … إلي إستغلال وإستثمار شبكة ومواقع التواصل الإجتماعي لتغذيى المجتمع العربي بأفكار ومباديء الإتحاد والتي من شأنها أن تساهم في النهوض بالفرد العربي والخروج من الأزمات التي نمر بها .

وأختتم سيادة الوزير اللواء أركان حرب ” محمود خليفة ” المستشار العسكري لجامعة الدول العربية فعاليات المنتدي قائلاً : أن مشروع إتحاد القبائل في البلاد العربية مشروع أسسه الشيخ ” حسين العلي ” في عدة دول عربية من هنا أبرق بتحياتي وشكري له لهذا الصرح الكبير الذي أسسه ليجمع أمتنا العربية في قارب موحد شاكراً د. ” مازن الشريف ” الذي دعاني لأن أشارك في فعاليات هذا المنتدي بين عدد كبير من الدول العربية المشاركة في فعاليات هذا المنتدي مشيراً إلي … أنني أحترم الإنسانية وكلنا أخوة وبلد واحد …

ثم تطرق الوزير ” محمود خليفة ” شرح معاناة المواطن العربي علي مر العصور والغزو الفكري فالأعداء يدخلون لنا من المعلومة وهي نقطة الضعف لدي العرب ، لكي ينجحوا في السيطرة علينا ، وقد عرج إلي إتفاقية سايكس بيكو قبل حوالي قرن من الزمن وأشار إلي ضرورة فهم الواقع ومعرفة طبيعة المرحلة وخطورتها والمؤامرات التي تحاك ضد الأمة فكان التقسيم هو السبيل لتشتت أمتنا العربية والسيطرة علي ثرواتها … وتناول معالي الوزير ” محمود خليفة ” في كلمته عن حرب المعلومات وخطورتها .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏بما في ذلك ‏‎Ahmed Abdelsabour‎‏‏‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏بما في ذلك ‏‎Ahmed Abdelsabour‎‏‏‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏٩‏ أشخاص‏، و‏بما في ذلك ‏‎Ahmed Abdelsabour‎‏ و‏محمد صلاح حورس‏‏‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏بدلة‏‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏١١‏ شخصًا‏، و‏بما في ذلك ‏‎Ahmed Abdelsabour‎‏ و‏‎Amb Dr Nadia Lutfy‎‏‏‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏بما في ذلك ‏‎Ahmed Abdelsabour‎‏‏‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏بدلة‏‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏٢٠‏ شخصًا‏، و‏بما في ذلك ‏‎Ahmed Abdelsabour‎‏ و‏‎Amb Dr Nadia Lutfy‎‏‏‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏بما في ذلك ‏‎Ahmed Abdelsabour‎‏‏‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏