الاعلام البيئي ضرورة من ضرورات العصر في فلسطين

143

تقرير / ديانا صرصور

تعتبر البيئة من الاولويات التي اهتمت بها العديد من دول وسنت لأجلها الكثير من القوانين وهي عمود أساس الحياة التي نعيشها وتؤثر بطريقة مباشرة وغير مباشرة في حياتنا وكل شيء حولنا جزء لا يتجزأ من البيئة وأي اختلال يؤثر سلبا على البيئة وقطاع غزه المحاصر من قبل الاحتلال الاسرائيلي كجزء من المنظومة العالمية للمشاكل والقضايا البيئة لا يختلف كثيرا عن قلة الوعي بأهمية الحفاظ على البيئة, وحول هذا الموضوع كان لقاء تلفزيوني مع  مدير التوعية البيئية في سلطة جودة البيئة ونائب رئيس اللجنة الرياضية والبيئية الدكتور أحمد حلس الذي اكد ان هناك علاقة ترابط بين الواقع السياسي والاقتصادي وتأثيره على الواقع البيئي في فلسطين كما انه لا يمكن توفير بيئة جيدة بدون مناخ سياسي جيد ويرتبط المناخ السياسي بمناخ  اقتصادي جيد .

واضاف حلس ان المواطن الفلسطيني هو مثال حي ومباشر على هذه النظرية من الحصار الذي يمارسه الاحتلال وغياب تمكين الحكومة  وهذا واقع سياسي اضافة الي الانقسام بين الفلسطينيين وترهل النظام السياسي .

واشار حلس ان هذا الوضع القائم في فسطين قد أثر على الواقع الاقتصادي من شقين الاول تمويل دولي ومنح واستراتيجيات اقتصادية دولية تجاه قطاع غزة .

اما الثاني هو مستوى الفقر والضعف الاقتصادي لدى الجمهور من بطالة وحرمان انعكس على سلوك الافراد تجاه قضايا البيئة .

وأضاف ان السياسة ترجمت من خلال واقع اقتصادي سيء وبالتالي انعكس تلقائياً على الواقع البيئي .

وصرح ان هناك دور كبير مطلوب من الاعلام الفسطيني لتسليط الضوء على القضايا البيئية لتوعية المواطنين لرفع مستوى الوعي لديهم للحد من التدهور البيئي في قطاع غزه, مطالبا بضرورة الاهتمام بالإعلام البيئي للحفاظ على البيئة وزيادة الوعي البيئي كما ان الخصوصية التي يعيشها قطاع غزة  أدت الي اعادة ترتيب أولويات الاعلام ولاشك هناك قصور ناتج عن غياب استراتيجية وطنية لخلق اعلام بيئي ممنهج مستقبلاً.

ومن أجل مستقبل لنظام بيئي متكامل يجب أن تقوم الجمعيات والمؤسسات ذات العلاقة بتكثيف الانشطة والفاعليات التي تعمل على زيادة رفع الوعي لدى الجمهور.

الاعلام البيئي ضرورة من ضرورات العصر في فلسطين

تعتبر البيئة من الاولويات التي اهتمت بها العديد من دول وسنت لأجلها الكثير من القوانين وهي عمود أساس الحياة التي نعيشها وتؤثر بطريقة مباشرة وغير مباشرة في حياتنا وكل شيء حولنا جزء لا يتجزأ من البيئة وأي اختلال يؤثر سلبا على البيئة وقطاع غزه المحاصر من قبل الاحتلال الاسرائيلي كجزء من المنظومة العالمية للمشاكل والقضايا البيئة لا يختلف كثيرا عن قلة الوعي بأهمية الحفاظ على البيئة,,,,,, وحول هذا الموضوع كان لقاء تلفزيوني مع  مدير التوعية البيئية في سلطة جودة البيئة ونائب رئيس اللجنة الرياضية والبيئية الدكتور أحمد حلس الذي اكد ان هناك علاقة ترابط بين الواقع السياسي والاقتصادي وتأثيره على الواقع البيئي في فلسطين كما انه لا يمكن توفير بيئة جيدة بدون مناخ سياسي جيد ويرتبط المناخ السياسي بمناخ  اقتصادي جيد .

واضاف حلس ان المواطن الفلسطيني هو مثال حي ومباشر على هذه النظرية من الحصار الذي يمارسه الاحتلال وغياب تمكين الحكومة  وهذا واقع سياسي اضافة الي الانقسام بين الفلسطينيين وترهل النظام السياسي .

واشار حلس ان هذا الوضع القائم في فسطين قد أثر على الواقع الاقتصادي من شقين الاول تمويل دولي ومنح واستراتيجيات اقتصادية دولية تجاه قطاع غزة .

اما الثاني هو مستوى الفقر والضعف الاقتصادي لدى الجمهور من بطالة وحرمان انعكس على سلوك الافراد تجاه قضايا البيئة .

وأضاف ان السياسة ترجمت من خلال واقع اقتصادي سيء وبالتالي انعكس تلقائياً على الواقع البيئي .

وصرح ان هناك دور كبير مطلوب من الاعلام الفسطيني لتسليط الضوء على القضايا البيئية لتوعية المواطنين لرفع مستوى الوعي لديهم للحد من التدهور البيئي في قطاع غزه, مطالبا بضرورة الاهتمام بالإعلام البيئي للحفاظ على البيئة وزيادة الوعي البيئي كما ان الخصوصية التي يعيشها قطاع غزة  أدت الي اعادة ترتيب أولويات الاعلام ولاشك هناك قصور ناتج عن غياب استراتيجية وطنية لخلق اعلام بيئي ممنهج مستقبلاً.

ومن أجل مستقبل لنظام بيئي متكامل يجب أن تقوم الجمعيات والمؤسسات ذات العلاقة بتكثيف الانشطة والفاعليات التي تعمل على زيادة رفع الوعي لدى الجمهور.

اقرأ المزيد:

الخبراء يحذرون من احتمالات غرق الدلتا

هواية قد تطيل عمرك إلى 100 سنة أو أكثر