التعليم فى سطور

179

ان نهضة الاوطان تاتى بالتعليم و الثقافة المتنوعة و الاطلاع الدائم للمعلومات و كيفية تحليل المعلومة و معرفة صحتها من تضليلها فكم من اوطان استخدمت فيها المعلومات الخاطئة لتدميىها و كم من جهلاء اعتلوا مناصب دمروا اوطانا والعلم بكل انواعه هو المخرج الحقيقي من اي ازمة و التعليم رحلة وطن لابد من تاهيل المعلم اولا و اعطائه مكانته الحقيقية فى المجتمع لابد من المعلم الواعى الناجح المبدع و الابتعاد عن المعلم الذى يبحث عن الوقت و الدروس الخصوصية و ضياع الوقت التعليم يحتاج الى تجديد و اصلاح التعليم هو الذى ينتج الضابط و المهندس و الدكتور و الفيلسوف و المبدع و القائد ان رؤساء الجمهورية و الوزراء و القادة من مدارس هذا الوطن ليسوا من الخارج فان اردتم قادة ووزراء و اطباء و مهندسين يستطيعوا وضع حلولا لازماتنا اوقفوا نزيف الاخلاق و انتشار الجهل و الغباء المركب الذى يقضى على وطن ايها العقلاء ان صنعنا مدنا و طرقا و مصانع اين المستخدمين اين الطلبة اين العمال ان لم نعلمهم الحفاظ على ما تم صناعته و تركناهم جهلاء فسيدمرون كل ما انتج و كل صنع و كل ما انفق سيدمر و لن تكون هناك حضارات افيقوا قبل ان تمحو اثاركم الجهلاء و بدون قصد