الحاخام اليهودى دوفيدويس عضو حركة ناطورى كارتا فى حوار خاص

527

القاهرة – خاص عروبة /


عقب مؤتمر الازهر لنصرة فلسطين
-ليس لليهود علاقه بالدوله الصهيونيه التى تحتل فلسطين الان ونرفض اقامة دوله صهيونيه على ارض فلسطين
-رفضنا قرار ترامب بنقل السفاره الامريكيه الى اسرائيل رغم اننا يهود امريكيين
-نرجوا من المسلمين ان يتوقفوا على اطلق لفظ الصهاينه على اليهود
فى ظاهرة تعد فريده من نوعها استضاف مؤتمر الازهر الاخير والذى خصص جلساته لنصرة القدس بعد قرار ترامب نقل السفاره الاسرائيليه الى القدس ثلاثة من الماخات اليهود الذين جاءوا الى المؤتمر لكشف اباطيل الدعايه الصهيونيه بحق اسرائيل فى فلسطين ورفض قرار ترامب بنقل السفاره الامريكيه الى القدس وعلى هامش تلك الزياره كان لنا هذا الحوار مع الحاخام دوفيدويس عضو ناطورى كارتا الرافضه للصهيونيه
(1)نريد ان نعرف اولا فكرة مختصره عن حركة ناطورى كارتا ؟
حركة ناطورى كارتا هى حركه يهوديه لها اعضاء داخل اسرائيل وخارجها ورغم ان غالبيتنا فى نيويورك الا انه يوجد الالاف منا داخل اسرائيل وسبق ان قمنا بمظاهرات ضد سياسات نتنياهو التوسعيه والعنصريه لانه هناك فرق بين اليهوديه والصهيونيه فاليهودية ديانه متواجده منذ الاف السنين اما الصهيونيه فهى حركه سياسيه وليست دينيه اساءت لليهودية والشعب اليهودى .
(2)وماهى الاسباب اتى دعتكم لحضور مؤتمر الازهر ؟
تلقينا دعوه من الازهر الشريف والذى نكن له وعلمائه كل تقدير بحضور هذا المؤتمر فلم نتردد فى قبول تلك الدعوه حتى نوضح موقف اليهود من القضيه الفلسطينيه ولازالة اللبس عند كثير من المسلمين حول ارتباط اليهوديه بالصهيونيه فالصهاينه الذين يحتلون الان فلسطين ليس لهم علاقه باليهود الاصليين لان التوراه تؤكد انه لا يحق للشعب اليهودى ان تكون له دوله حتى ظهور المسيح المخلص وبالتالى نحن نرفض قيام دوله اسرائيل اما بالنسبه للقدس فهى حق اصيل للمسلمين فلقد جررها المسلمين منذ 1500 عام من الصليبيين ولاننسى دور القائد العظيم صلاح الدين فى الدفاع عن المدينه المقدسه .
(3)وماهى رؤيتك لما يقوم به اليهود حاليا بالحفر تحت المسجد الاقصى لهدمه بدعوى اقامة هيكل سليمان على انقاض السجد الاقصى ؟
اليهود الاصليين يحترمون شعائر المسلمين ومقدساتهم وهم لايرغبون فى احتلال المسجد الاقصى وما يقوم به اليهود من ممارسات ضد المسجد الاقصى ينتمون ليهود الحر يديم المقيمين داخل الدوله الصهيونيه ويدعمون الحركه الصهيونيه ويتلقون اموالا منها .
(4)وما تعليقك على قرار ترامب بنقل السفاره الامريكيه الى اسرائيل ؟
رغم اننا نقيم فى نيويورك الا اننا تظاهرنا ضد هذا القرار والذى لايخدم السلام رغم ان ولائنا للرئيس ترامب لاننا يهود امريكيين واعتقد ان العالمين العربى والاسلامى بصفه خاصه والرئيس الفلسطينى ابو مازن بصفه خاصه عليه فى محاربة هؤلاء الصهاينه واستعادة الحقوق المشروعه للشعب الفلسطينى كما اننا نطلق صرختنا كيهود حقيقيين للعالم كله والى زعماء العالم ونقول لهم اوقفوا حملات الاباده التى تنتهجها القوات الصهيونيه ضد الشعب الفلسطينى الضعيف .
(5)فى النهايه ماهى الرساله التى توجهها للفلسطينيين ؟
اقول للمسلمين توقفوا عن تسمية اليهود بالصهاينه لانكم بذلك تعطوهم حق ليس لهم ضوء اخضر لاستمرار ممارستهم الوحشيه ضد الشعب الفلسطينى والافضل ان تطلقوا على هؤلاء الصهاينه لقب مذنبين او مغتصبين او منشقين عن الدين اليهودى لان ديننا اليهودى لا يامر بقتل الناس او اغتصاب الاراضى فقبل قيام الدوله الصهيونيه كانت علاقة المسلمين واليهود طيبه يجمعهم حسن جوار حتى جاءت الدوله الصهيونيه وعملت على زرع بذور الكراهيه بين الطرفين .
حاوره / مصطفى عماره