السوشيال ميديا يشعل صراعا داميا بين الدولة المصرية والاخوان ومدير امن الدولة السابق يكشف عن وجود جهاز مخابرات للاخوان داخل مصر

97

اشعلت مواقع السوشيال ميديا صراعا حادا بين الاخوان والدولة المصرية بعد ان كثفت جماعة الاخوان نشاطها عبر المواقه التواصل الاجتماعي لمهاجمة الدولة المصرية خاصة فى تعاملها مع وباء كورونا وفى هذا الاطار اطلقت مواقع التابعة لجماعة الاخوان المسلمين حملة باطل زعمت فيها ان وزارة الصحة لمصرية تنشر الاكاذيب حول الاعداد الحقيقية لمصابي كورونا وان ما تنشره من ارقام اقل بكثير من الارقام الحقيقية كما تداولت اللجان الالكترونية التابعة للاخوان على تويتر لطبيبة تدعى حكمت محمود تعمل اخصائية الطب الوقائب بمستشفى حميات العباسية اكدت فيه انهيار منظومة الصحة فى مصر بسبب فيروس كورونا وعدم قدرة الاطباء على التعامل مع المرض كما حرضت مواقع الاخوان الاطباء على التوقف عن العمل بحجة عدم توفر معايير الامان بالنسبة لهم فى المقابل اكد اللواء فؤاد علام مدير مباحث امن الدولة الاسبق ان مواقع السوشيال ميديا اصبحت بديل الاخوان حاليا فى مواجهة الدولة المصرية بعد انهاء تواجدهم فى مصر واضاف ان الجماعه الارهابية ما زالت تستخدم عناصرها النشطة على مواقع السوشيال ميديا للبحث عن العناصر الصالحة للاستقطاب والانضمام لشبكات الاخوان الاكترونية مقابل الاف الدولارات وفجر علام ان الجماعة لا يزال لديها جهاز مخابرات يعمل داخل مصر فيما كشف العميد خالد عكاشة ان التنظيم الدولي للاخوان انفق منذ عام 2017 3 مليار جولار بدعم من تركيا لنشر الاكاذيب والشائعات عن الدولة المصرية

مصطفى عمارة