القدس بعيون سينمائية: الانتاج والتمويل سبب تقصير السينما الفلسطينية في تناول قضية القدس

489
غزه – خاص عروبة

نظمت جمعية الشباب والبيئة وملتقى الفيلم الفلسطيني ندوة سينمائية بعنوان ” القدس بعيون سينمائية ” في مقرها بمدينة دير البلح وحضر اللقاء عدد كبير من المثقفين والكتاب والمخرجين والمصورين السينمائيين وتم عرض فيلم الطوق الأبيض للمخرجة الفلسطينية حنين جابر من مدينة القدس والذي يتحدث عن قصة شاب فلسطيني يعيش داخل المدينة المقدسة وكيف يعاني من العنصرية الصهيونية في التعامل مع الفلسطينيين والفكر المتطرف الذي يحمله الصهاينة للعرب العاملين في المحلات التجارية في القدس.

رئيس مجلس ادارة جمعية الشباب والبيئة
فاتن حرب

ورحبت الاستاذة فاتن حرب رئيس مجلس الادارة بالحضور مشددة على اهمية انعقاد مثل هذه الندوات واللقاءات حول ما يجري في المدينة المقدسة وعرض افلام تسجيلية وروائية تتحدث عن معاناة اهلنا في القدس الشريف, وترسل رسالة للعالم الخارجي بأننا شعب يحب السلام ويحب الحياة.

وتحدث الدكتور فوزي عوض استاذ التاريخ الحديث والمعاصر عن تاريخ القدس والدعاية الصهيونية في الترويج لأحقية الارض والهيكل المزعوم, وتطرق الى وجود تزوير كبير للحقائق على الارض من خلال ما هو مكتوب في التوراه المزورة التي تتحدث عن تاريخ لما يسمى بدولة اسرائيل وما هو حقيقي موجود على الارض وكيف ان العالم دائما يصدق الروائية الصهيونية فيما يتعلق بتاريخ ارض فلسطين.

وقال المخرج سعود مهنا معقبا على انتاج هذا الفيلم بان ما ينقصنا هو الثقافة البصرية التي توصلنا الى كيف نصنع فيلماً سينمائياً يدحض الرواية الصهيونية وهذا ما يجب ان تقوم عليه المؤسسات الوطنية والتنظيمات الفلسطينية في الدفاع عما يجري في مدينة القدس وما تتعرض له من مؤامرة دولية لتهويدها, واعتبر ان السينما وصناعتها تواجهة مأزق حقيقي في التمويل كي تستطيع مواجه السينما الصهيونية خاصة في المهرجانات الدولية.

المخرج / يوسف خطاب

من جانبه تحدث المخرج يوسف خطاب على حجم الانتاج السينمائي الفلسطيني خلال الحقب التاريخية للسينما الفلسطينية مشددا على ضرورة وجود مؤسسة داعمة وحاضنة للأعمال التسجيلية والروائية, مضيفاً ان فيلم الطوق الابيض هو فيلم لمخرجة فلسطينية واجهت الصعاب وتحدت الاحتلال في تصوير لقطات ولو كانت بسيطة لتوصيل رسالة قوية لما يحدث داخل مدينة القدس, مضيفاً ان المرأة الفلسطينية دخلت مجال العمل السينمائي من شعورها بالمسؤولية تجاه مجتمعها وشعورها ان من واجبها تقديم اعمال ومواضيع من قلب الحياة اليومية التي تفيض بالأحداث والقصص التي لا تنتهي داخل مدينة القدس الشريف.

ودار نقاش بعد عرض فيلم الطوق الابيض تحدث المصور السينمائي محمد البرعي على ضرورة اخذ زمام المبادرة للشباب الفلسطيني لإنتاج افلام باقل التكاليف الممكنة وبطرقهم الخاصة, وتحدث الاستاذ ابو خالد المسلمي على اهمية توظيف السينما في مواجهة الدعاية الصهيونية التي تدار عجلتها بحنكة صهيونية كبيرة لتزوير الحقائق.