الكشف عن ضغوطات مورست على القيادة الفلسطينية بابداء مرونة تجاه خطة ترامب

607

القاهرة – عروبة /


فى الوقت الذى ينتظر فيه العالم العربى اعلان ترامب خطته والمعروفه بصفقة القرن كشفت مصادر فلسطينية مقربه من الرئيس الفلسطينى ابو مازن ان دول عربيه خليجية نصحت الرئيس ابو مازن بابداء مرونة تجاه خطة ترامب حتى لا يتكرر سيناريو رفض عرفات خطة كلينتون والذى اوصل الفلسطينية الى مرحله اسوا من تلك الخطه

الا ان الرئيس الفلسطينى ابلغ هؤلاء القاده انه لايستطيع ان يواجه الشعب الفلسطينى فى حالة قبوله تلك اخطه فيما اكد د/ ايمن الرقب القيادى بالتيار الاصلاحى بحركة فتح فى تصريحات خاصه انه لم يتلقى تاكيدات بان الامير محمد بن سلمان ولى العهد طلب من ابو مازن القبول بابوديس كعاصمه بديله عن القدس للدوله الفلسطينيه التى سوف يعلن ملامحها ترامب وهو الامر الذى كان قد كشفه حسن ذكى القيادى بحركة فتح

من جانبة شدد ياسر ابو سعيد مسئول ملف اعلاقات الخارجيه بحركة فتح ان الحركه والسلطه الفلسطينية ترفضان بشكل قاطع مايسمى بصفقة القرن او تبادل للاراضى بين اراضى مصرية وفلسطينية واضاف نحن متمسكون بدوله فلسطينيه على اساس حل الدولتين وبحدود ثابته ودائمه فى السياق ذاته اكد تيسير التميمى قاضى قضاة فلسطين فى تصريحات خاصه ان قرار ترامب بنقل السفاره الامريكية الى القدس فى هذا التوقيت يهدف الى تصفية القضيه الفلسطينية وان الامر يتطلب توحيد الصفوف والاتفاق على برنامج وطنى موحد لمواجهة تلك المخططات .

مصطفى عماره