الكشف عن مدبري محاولة اغتيال الحمد الله في غزه

520
رئيس الوزراء رامي الحمد الله
رئيس الوزراء رامي الحمد الله

القاهرة – عروبة /


كشف مصدر امنى رفيع المستوى فى تصريحات خاصة لوكالة عروبة ان الوفد الامنى المصرى المتواجد فى غزة يبذل حاليا جهود مكثفة لتداعى اثار محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطينى وتأثيرها على ملف المصالحة

واضاف المصدر ان الجهود المصرية نجحت فى تراجع تصريحات المسئولين فى فتح عن اتهام حماس بالضلوع فى الحادث

فيما كشف ايمن الرقب القيادى بالتيار الاصلاحى فى تصريحات خاصة لوكالة عروبة عن تورط اسرائيل فى الحادث بهدف تخريب المصالحة

واضاف ان هناك 3 اشخاص عبرو خلال معبر بيت حانون ايرز قبل الحادث بوقت قليل مما يعنى ان اسرائيل سمحت لهم بتنفيذ هذا الحادث

واكد الرقب ان القاهرة ستضغط على فتح وحماس للاستمرار فى مسار المصالحة المتفق علية والوصول الى انتخابات رئاسية وتشريعية.

فيما أكد إياد البزم المتحدث باسم وزارة الداخلية بغزة، إن الأجهزة الأمنية، لا تزال تحقق مع عدد من المشتبه بهم، في محاولة اغتيال رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمدالله، ومدير المخابرات العامة ماجد فرج، لدى دخوله قطاع غزة، عبر معبر بيت حانون/ إيرز.

وقال البزم  في تصريحات صحفية : إن وزارة الداخلية بغزة، تعطي أولوية قصوى للقضية وللوصول للفاعلين، ولكل من له يد في ارتكاب الجريمة، لافتًا إلى أنهم يحققون مع عدد من المشتبه بهم في استهداف الموكب.

وأكد أن الداخلية ستعلن كل التفاصيل حول الاستهداف عند انتهاء التحقيقات التي تجريها الوزارة على مدار الساعة للوصول للمدبرين والمخططين لاستهداف الموكب.

وختم المتحدث باسم الداخلية، حديثه قائلًا: “عند وصول التحقيقات لمراحلها النهائية سنعلن كل التفاصيل للرأي العام، وسنعلن بشكل واضح كيف جرى الاستهداف، ومن الذي نفذ، والذي خطط ووجه للعملية”.

فى السياق ذاته ندد عدد من البرلمانيين والخبراء بمحاولة الاغتيال واوضحت شادية خضير الجمل عضو لجنة الشئون العربية بمجلس النواب انه لا يجوز اتهام حماس او اى طرف جزاما مشيرة الى ان اطراف اخرى وعلى راسها اسرائيل لها مصلحة فى تخريب المصالحة الا ان استمرار الانقسام يعطى فرصة لتلك الاطراف لتنفيذ مخططاتها

من ناحيته قال محمد جمعة الباحث بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية ان الهدف من تلك العملية قطع الطريق على المصالحة الفلسطينية ولفت الى ضرورة عدم الاسراع بتوجيه الاتهام الى اى فصيل الا بعد اعلان نتائج التحقيق بشكل واضح ودعا جمهة كافة الاطراف الفلسطينية الى تحمل مسئولياتها وتفويت الفرصة على الاطراف التى تسعى لتخريب المصالحة والاسراع فى عملية انهاء الانقسام فى ظل المخططات الرامية لتصفية القضية الفلسطينية