المجلس الوزاري العربي للمياه بالقاهرة يناقش سرقة اسرائيل مياه الأراضي العربية المحتلة على رأس جدول الأعمال

26

اسرائيل مياه الأراضي العربية المحتلة على رأس جدول الأعمال

بدأت صباح اليوم أعمال الدورة الحادية عشرة للمجلس الوزاري العربي للمياه بمقر الجامعة العربية بالقاهرة برئاسة رئيس سلطة المياه في دولة فلسطين المهندس مازن غنيم، وبمشاركة وزراء الموارد المائية والبيئة والري ورؤساء الوفود في الدول العربية.

ويناقش المجلس عدداً من البنود منها ممارسات سلطة الاحتلال الإسرائيلية في سرقة المياه العربية بالجولان السوري المحتل والجنوب اللبناني والأراضي الفلسطينية المحتلة، ومتابعة المستجدات بشأن دعم حقوق العراق في الحفاظ على موارده المائية في حوضي دجلة والفرات.

كما يناقش المجلس تنفيذ الخطة التنفيذية لاستراتيجية الأمن المائي في المنطقة العربية لمواجهة التحديات والمتطلبات المستقبلية للتنمية المستدامة، والطلب من الدول العربية التي تنفذ فيها مشاريع من قبل منظمات أو بجهد وطني في إطار الخطة التنفيذية للاستراتيجية تقديم تقرير حول مدى التقدم المحرز في عملية التنفيذ إلى اللجنة الفنية العلمية الاستشارية للمجلس، ومتابعة تنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030 فيما يخص المياه، والتحضير العربي للمنتدى العالمي التاسع للمياه المزمع عقده بالسنغال في 2021

فى السياق ذاتة استنكر مركز الميزان لحقوق الإنسان استمرار وتصاعد الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصيادين الفلسطينيين، فإنه يؤكد على أن الممارسات الإسرائيلية المنظمة، سواء إطلاق النار المتكرر وإيقاع جرحى في صفوف الصيادين، واستمرار الاعتقالات التعسفية وما يرافقها من إهانة وإذلال، والاستيلاء على معدات وممتلكات الصيادين وتخريبها، تأتي في سياق الحصار المفروض على قطاع غزة، وتعمدها إلحاق الأذى بالمدنيين الفلسطينيين ولا سيما الصيادين.

وجدد مركز الميزان مطالبته المجتمع الدولي ولاسيما الدول الأطراف السامية الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة بالقيام بواجبها، والعمل على رفع الحصار البري والبحري المفروض على قطاع غزة، وإلزام قوات الاحتلال بوقف انتهاكاتها المنظمة، واحترام مبادئ القانون الدولي في سياق تعاملها مع السكان المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.