المجلس الوطني و الموقف من العقود الصينية الايرانية في دولة الاحواز المحتلة .

124

المجلس الوطني و الموقف من العقود الصينية الايرانية في دولة الاحواز المحتلة .
ايها الشعب العربي الاحوازي العظيم
عملت سلطات الاحتلال الفارسي الايراني منذ العشرين من نيسان عام 1925 بكل ما ملكت من وسائل قمع و تنكيل و ارهاب و تجويع و تهجير السكان الاصلين و تطبيق سياسة تطهيرالعرقي المحرمة دوليا و عقد الصفقات الاقتصادية و الامنية الطويلة الامد لنهب ثروات الاحواز وخيراته مع دولا كبرى طيلة العقود الماضية و اخرها الصفقة الصينة الايرانية المعروفة بالصفقة الشاملة بين ايران و الصين وفق تعريف دولة الاحتلال الايراني . بقية فرض سياستها الاحتلالية و جعلها واقعا في الاحوازالمحتلة.
أبناء الأحواز المناضلين،
جماهير الشعب  العربي الأحوازي الباسل، الجميع متابعين أخبار التوافقات الإقتصادية و الأمنية والعسكرية  بين طهران و الصين و تعرفتم على أن عمدة هذه التوافقات ولو ان النظام لم يعلن تفاصيلها للعامة، لكنها المؤكد منها ان الصين ستحصل على حق التنقيب و الشحن للغاز و النفط في ايران، و الأحواز هو المستهدف نظرا لوجود النفط و الغاز على ارض الأحواز ، بالإضافة الى حصول الصين على موافقت تأجير عدد من جزر الأحواز، و أهمها جزيرة قيس( كيش)المحتلة.
هذه الثروات الأحوازية و غيرها شكلت العمود الفقري للتوافق الذي تدفع له الصين خلال سنين العقد الخمسة وعشرين عام مبلغ ٦٠٠ مليار دولار و حضور الصين بالتكنولوجيا و العمال وخمسة آلاف جندي للحراسة، وهذه الأمور المهمة كلها لم يكشفها الإحتلال الفارسي حتى الأن حتى لمايسمى بالبرلمان الإيراني و مازال يتهرب من الرد على أسئلة الإعلام الأجنبي ولا الإيراني حول الصفقة و اليوم يعلن وزير خارجية ايران عن المقترح الصيني يذكر ان المكتوب حول الأمر تم استلامه في ديسمبر الماضي رسميا من الصين، و تعرفون نحن الأحوازيين المستهدفين و مستهدفة أراضينا وجزرنا و ثرواتنا من هذا التوافق الذي تهدف الصين منه الربح و النظام يهدف  الحفاظ على نظامه المتآكل والأيل للسقوط ، خصوصا و ان النظام في الأحواز يواجه الطرد وبدأ تغييرات في سياسته القمعية بالمجىء بعشرين ألف بسيجي لأمن عاصمتنا الأحوازية المحتلةفقط بدل الجيش و الشرطة الذين لم يعد يثق بهم.

ابناء الاحواز العظيم
، الأمر هذا إن نفذ، فسيكون ضار لنضالنا ومؤخِر لإنتصاركم على المحتل و النظام الايراني سيدفع بالصينيين ان ينقلوا عساكر لحماية مؤسساتهم و أموالهم التي استثمروها، و في هذه الحالة سنكون مضطرين لمواجهة التحالف الإيراني- الصيني معاً، واليوم الأمر الذي علينا القيام به هو العمل في الخارج و الداخل بالتوازي لمنع ذلك.
و من اجل ذلك تنظيمات المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية مجتمعة تحركت في هذا الشأن بما يمليه علينا الواجب الوطني،  لكن تحركاتنا سيكون صوتها مرتفع ومؤثر بقوة الشارع الأحوازي و مساندته للتحرك على الساحة الدولية ويرتفع صوتنا بارتفاع صوت شعبنا و المطلوب من جميع الأحوازيين و في كل المدن الأحوازية و الخارج ان يسندوا تحرك المجلس الوطني و كل القوى الوطنية الأحوازية بنشاط جماهيري و شعبي مؤثر.
ايها الشعب العربي الاحوازي الثائر
لقد افشلتم عبر مقاومتكم الوطنية الباسلة التي تسلحت بالشرعية الدولية و حق الشعوب المستعمرة و المحتلة و المضطهدة في مكافحة الاحتلال و القهر الاجنبي بكل الوساىل المشروعة و ما قدمنا من تضحيات خلال العقود الماضية ،افشلت كل السياسات الايرانية الرامية لطمس هوية الاحواز , و اثبتنا للعدو الايراني الغاشم , ان سياساته الارهابية لن تثني ارادتنا و لن تضعف ايماننا بالنصر و بقضيتنا العادلة و عليه ان المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية يعلن مايلي.
اولا: ان المجلس الوطني يوكد رفضه التام و القاطع لاي معاهدة تعقد بين دولة الاحتلال الايراني و اي دولة اخرى تمس بالحدود و الثروات الاحوازية و تعتبر ذلك خرقا صارخا لميثاق الامم المتحدة و الاعلان العالمي لحقوق الانسان الذي يلزم الدول كافة بأحترام حق الشعوب في تقرير مصيرها وحقها في التصرف بثرواتها الاقتصادية  و عليه يعتبر المجلس الوطني كل ما جاء في العقود الايرانية الصينة على ارض الاحواز و مياهها باطلا وغير شرعي .
ثانيا: ندعو حكومة جمهورية الصين الشعبية, عدم الانجرارخلف المصالح الاقتصادية و المساهمة في الجرائم التي ترتكبها دولة الاحتلال الايراني , حيث يعد ذلك خرقا لمبادء القانون الدولي و الاعلان العالمي لحقوق الانسان و خاصة المتعلقة بالحقوق الاقتصادية و السياسية و الثقافية للسكان الاصلين و الشعوب المستعمرة , خاصة و ان الصين عضو دائم في مجلس الامن الراعي للامن و السلم الاهلي و الدولي .
ثالثا: ان المجلس الوطني سيتابع معارضة هذه المشاريع في المحافل الدولية و القانونية لوقف نهب ثروات الشعب العربي الاحوازي و سيقاوم هذه المشاريع الاستعمارية بكل الوسائل كما يقاومها منذ عام 1925.
رابعا : ندعو جماهير شعبنا العظيم , صاحب الارض و المياه و السيادة الحقيقية في الاحواز المقاوم الثائر الى تصعيد المقاومة الشعبية و المواجهة فوق كل شبر من التراب الوطني الاحوازي بكل الوسائل و السبل المشروعة , حيث لا يمكن للعدو الايراني ولا لأي دولة اخرى تمرير سياساتها العدوانية في الاحواز المحتلة .
عاشت الاحواز
 المجد للشهداء، الحرية للاسرى

المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية
١٦/٧/٢٠٢٠