اميرة الرومانسيه العراقيه يسرى القيسى فى حوار خاص

508

القاهرة – عروبة /


تاخر اصدار الاول يرجع الى ظروف السفر والترحال وظروفى الاسريه وحالة عدم الاستقرار التى عاشتها مصر خلال الفترة الماضيه واستعد لاصدار مجموعتى الثانيه فى شهر مارس القادم فى معرض الاسكندريه للكتاب
الحكومه الطائفيه الموجوده فى العراق هى السبب الرئيسى لتدهور الثقافه العراقيه
تاملات امراه حالمه تجسد الكبت الذى تعانيه المراه الشرقيه من استبداد الرجل وعدم تجاوبه مع مشاعرها
استطاعت الاديبه العراقيه المبدعه يسرى القيسى ان تسرق الانظار فى الكتاب الدولى عبر مجموعتها القصصيه تاملات امراه حالمه والتى جسدت عبر اسلوب رائع يجمع مابين الخيال والواقعيه معاناة المراه العربية من خلال الاضطهاد الذى تعانيه من استبداد الرجل الشرقى وفى ظل الاهتمام الافت للنظر الذى لاقته تلك المجموعه من رواد المعرض او رجال الاعلام او عبر مواقع التواصل الاجتماعى لم يكن غريبا ان يطلق البعض على يسرى القيسى اميرة الرومانسيه العراقيه وفى خضم استعدادتها لنشر المجموعة القصصية الثانيه لها كان لنا معها هذا الحوار
1- ما هو تقييمك لمعرض الكتاب هذا العام ومشاركة العراق فى هذ المعرض ؟
معرض الكتاب الدولى يعد حدث ثقافى حقيقى فى مصر الكنانه لانه يجمع الدول العربيه فى عرس ثقافى واحد وقد شهد المعرض هذا العام اقبال كبير خاصة من الشباب لشراء الكتب بمختلف انواعها اما بخصوص لمشاركة العراق كجهة رسمية او حكومه او وزارة ثقافة رغم اننى لست جزء من المشهد الثقافى الرسمى فان تلك المشاركه جائت فقيرة جدا لا تترقى الى مكانة العراق الثقافيه الا ان العراق يشهد حاليا حالة من التراجع الثقافى فلا يوجد كتاب ومثقفين حقيقيين لان المناخ العام الذى يعيش المثقف لا يساعد على النهوض بالحركه الثقافيه بما يليق بمكانة المجتمع العراقى
2- ومن المسئول عما وصل العراق اليه حاليا من تراجع ثقافى ؟
هذا يرجع الى وجود حكومه رجعيه ايرانيه طائفيه لا تريد الى العراق ان ينهض كما كان الحال فى مرحلة السبعينات فالحكومه الحاليه تضع الثقافى فى المرحله العاشرة من اهتماماتها لان القائمين عليها لا ينظرون الا لمصالحهم الشخصيه ولا يقدمون المساعده للمثقف العراقى على ان يكون وجهه مشرفه للعراق
3- وهل ترين ان هناك فارق بين تعامل النظام العراقى فى مرحلة السبعينات مع الثقافة العراقيه عن النظام الحالى ؟
بالقطع هناك فرق كبير ولقد شهدت المرحله عصرا ذهبيا للثقافة العراقيه حيث كان هناك نهر لا ينصب من الثقافه والتطور والابداع بجميع اشكاله سواء كان مكتوب او مقروء ولكن منذ الاحتلال او المرحله التى سبقته اثناء الحصار حدث انكسار ثقافى سواء على المستوى او على مستوى المثقف نفسه ولم يعد هناك مثقف حقيقى فليس كل من يصدر كتاب يعد مثقف ولكن ترجمة هذة الثقافه الى سلوك اجتماعى وواعى
4- وكيف نعيد للعراق مكتنته الثقافيه كما كانت فى الماضى ؟
منذ التسعينات وحتى الان حدث انكسار فى كل القيم الاجتماعيه اضف الى ذلك ان الحصار والحروب ادت الى خلق انسان جديد فلابد من تغيير مفهوم الانسان بكل مرافق الحياه وهذا الامر منوط للجميع وليس المثقف وحده ولابد ان نتحد على قلب واحد للنهوض بهذا المجتمع ولا يمكن مقارنة الحركه الثقافيه العراقيه باى مجتمع اخر حتى الاصدارات التى يصدرها المثقفين العراقيين تصدر بالجهود الذاتيه
5- شراكتى فى معرض الكتاب الدولى هذا العام بالمجموعه القصيه تاملات امراه حالمه فما هى اسباب تاخر هذا الاصدار رغم انك اديبه موهوبه ؟
هناك عدة اسباب منها كثرة الترحال والتى امتدت لمدة اربعين عام ما بين دول عربيه واروبيه اضف الى ذلك ظروفى العائليه وانشغالى باسرتى ولكن اقول ان ياتى الاصدار متاخرا افضل من ان لا ياتى رغم تاخره فاننى سعيده بتوقيته لانه جاء مع انطلاق معرض القاهرة الدولى للكتاب فاصبح العرس عرسين وبالفعل كان لدى رغبه فى اصدار تلك المجموعه وعندما استقر الوضع فى مصر واستقر وضعى النفسى اصدرت تلك المجموعه القصييه بعنوان تاملات امراه حالمه
6- ما هو المغزى او المعنى الحقيقى لاصدار تلك المجموعه ؟
يخيل لبعض من يقرا هذا العنوان انه كتاب رومانسى وهو بالفعل يحمل جانب من الرومانسيه لان كل امراه تحلم بحياه جميله واستقرار عاطفى واجتماعى وهو ما عبرت عنه قبل ذلك فى مقالات نشرت فى مجلة الشبكه العراقيه فى بغداد عامى 2008 و 2009 والتى كان يتراسها الاستاذ حميد المختار والذى اكن له كل الاحترام لانه صديق عزيز من خلال تلك المقالات ليس معنى خيالى او سوريالى بل معنى حقيقى يجسد احلام المراه برجل حقيقى يكون سندا لها ويشعرها بذاتها ويحتويها لان المراه عاطفيه بطبعها وللاسف فان تلك الاحلام تصطدم بصورة للرجل تحتلف عما تحلم به وحتى فى علاقة الزواج التى لم يكتب لها الاستمرار فان مسئوليه الفشل تقع الى حد كبير على الرجل فالمراه بحكم انها مخلوق عاطفى هى منبع العطاء والحب الذى يجب ان يقابله الرجل بنفس القدر من المسئوليه حتى لاتفشل حالات الحب والزواج
7- هل تاثرتى بتجربة شخصيه عند كتابة تلك المجموعه ؟
الامر لا يتعلق فقط بتجربة شخصيه بل بتجارب كل النساء المحيطين فى الوطن العربى وعلى سبيل المثال فان نزار قبانى كتبت العشرات من قصائد الغزل رغم انه لم يحب سوى زوجته العراقيه بلقيس الراوى من خلال لقطه يبنى عليها وليس من الضرورى تجربه شخصيه
8- هل حققت الروايه الزخم المطلوب منها ؟
رغم مرور فترة قصيرة على اصدار المجموعه القصصيه الا ان ردود الفعل كانت جميله جدا سواء على مستوى مواقع التواصل الاجتماعى او ردود الفعل الاصدقاء الذين اثنو على كل حرف فيها حتى الذين لا تربطنى بهم صداقه اثنوا عليها وراوا ان كل قصه هى ماده مختلفه عن الاخرى وعلى سبيل المثال هناك قصه تعالج امتناع الرجل عن المراه عندما لا تشاركه فى الانفاق
9- يلاحظ ان بعض كتاباتك تعالج الرغبات الجنسيه المكتوبه فهل ترى ان تلك الرغبات ناتجه عن الانفصام الاجتماعى والنفسى بين الزوجين ؟
انا لا احاول اثارة الغرائز فى كتاباتى ولكن اعالج العلاقه بين الزوجين داخل الاسرة فلابد ان تكون تلك العلاقه متكافئة سواء اكان ذلك على المستوى الثقافى او الروحى او النفسى حتى ينعكس هذه على العلاقه الحميميه بينهما بصورة صحيحه
10- كيف يمكن معالجة تلك الظاهرة ؟
لابد من المصارحه والصطق فى المشاعر بين الطرفين لمعالجة الاسباب التى ادت الى شرح فى العلاقه لان غياب تلك المصارحه يؤدى الى الفساد الاخلاقى فتاملات امراه حالمه هى دعوة للحب داخل البيوت وداخل الاوطان
11- عشتى فى مجتمعات شرقيه وغربيه فما تاثير ذلك على كتاباتك ؟
عشت بالفعل فى مجتمعات شرقيه وغربيه ولكن رغم ذلك تروق لى الحياة الشرقيه رغم وجود عادات وتقاليد وقوانين باليه عفا عليها الزمن ولا يعنى هذا اننى ارفض الحياة الاوروبيه تمام ولكن ارفض الحريه غير المسئوله او الانفلات لان الحريه والتزام وفى نفس الوقت فان للفكر الغربى ايجابياته فى احترام المراه ومن خلال وجودى بالمجتمع الشرقى اعمل على النهوض بالمراه العربية والمطالبه باعطائها حريتها فى التصرف ومطالبة الزوج باحترام شريكة حياته من خلال الحب الصادق والاحترام وهى دعوه اوجهها ايضا للمراه
12- كيف تواجهين الانتقادات التى توجه الى هذا الفكر والذى ينادى بحرية المراه وخاصه اننا مجتمع شرقى تحكمه تقاليد تجاه المراه ؟
لدى استعداد لتقبل الراى الاخر ومراجعة نفسى ليس فى الافكار التى اتبناها ولكن فى النص الذى اكتب به واتمنى ان يراجع الرجل الشرقى افكاره ويعيد النظر فى تركيبته ونظرته للمراه واتمنى من القارئ ان يقرا النص ليس من جانب واحد لاننى لست متحيزة لطرف على حساب الاخر ولكى اعمل على بناء حياه اجتماعيه سليمه
13- هل اثرت ثورات الربيع العربى بالسلب على المجتمع العربى والثقافه العربيه ؟
اعتبر ان ثورات الربيع العربى هى ربيع صهيونى وخريف عربى لانها احدثت فوضى داخل المجتمعات العربية واثرت بالقطع بالسلب على كافة المجالات
14- ما هو تفسيرك لعدم وجود كتاب كبار فى العالم العربى فى السنوات الاخيرة ؟
لاشك ان المناخ السياسى انعكس بالسلب على المجتمع العربى ومن بينهم الادباء فالحروب الطائفيه والمؤامرات السياسيه اثرت بالسلب على الحركه الثقافيه وطريقة تفكير المثقف
15- فى النهاية ما هى طموحاتك فى المرحله المقبله ؟
لا شك ان اصدار مجموعتى الاولى فتح شهيتى لاصدار مجموعه ثانيه الجزء منها تتكون من 7 الى 8 قصص واتمنى ان اقف مع نفسى لانجاز تلك المجموعه لعرضها فى معرض الكتاب بالاسكندرية والذى يقام فى شهر 3 القادم
16- ما هو المضمون الذى تحتويه تلك المجموعه ؟
قد لا تكون على نسق المجموعه الاولى ولكنها تعالج مشاكل مجتمعيه ليس بالضرورة مشاكل المراه ولكن يمكن ان تتضمن مشكلة الرجل وازدواجيته فى التعامل مع المراه ومطالبته بالتخلص من تلك الازدواجيه واترك للقارئ الحكم فى النهايه
حاورها / مصطفى عمارة