بدء اجتماع: وزراء خارجية ورؤساء أجهزة مخابرات مصر والسودان

471

القاهرة – عروبة /


بدأ  اجتماع وزراء خارجية، ورؤساء أجهزة المخابرات، في مصر والسودان بمقر وزارة الخارجية بقصر التحرير.

وشارك في الاجتماع كل من: وزير الخارجية سامح شكري، ونظيره السوداني إبراهيم غندور، ورئيس جهاز المخابرات المصرية اللواء عباس كامل، ورئيس جهاز المخابرات السوداني المولى عباس، ومن المقرر عقد مؤتمر صحفي، عقب اللقاء لعرض ما تم التوصل له من نتائج.‎

وفي تصريحات خاصة لوكالة عروبة اكد مصدر امنى رفيع المستوى  ان ملفات الامن والتعاون المشترك وسد النهضه تعد ابرز الملفات التى سوف يناقشها مسئولى الخارجيه والمخابرات فى مصر والسودان اليوم

وان هذه  الاجتماعات جاءت بناء على توجيهات الرئيس السيسى وعمر البشير خلال الاجتماع الثلاثى الذى تم بين رؤساء مصر والسودان واثيوبيا فى اديس اباب لتصفية الخلافات بين البلدين خاصة فيما يتعلق بالقضايا  الحساسه التى كانت سببا لتوتر العلاقات بينهما

واضاف المصدر ان هناك تفاهم على منع اى انشطه لجماعات معارضه للنظامين فضلا عن التنسيق فيما يتعلق بمراقبة الحدود لمنع تسلل العناصر الارهابية

كما سوف يتم مناقشة تفعيل التعاون فيما يتعلق بتفعيل اتفاقيات الحريات الاربع والتى تم التوقيع عليها الا انها لم تفعل بالشكل المطلوب حتى الان

كما سحتل موضوع الامن المائى جانب رئيسيا فى المباحثات فضلا عن الاتفاق على ضرورة وقف الحملات الاعلاميه المتبادله خاصه انها تسببت خلال الفترة الماضيه فى تعكير العلاقات بينهما وبالنسبة لقضية حلايب وشلاتين استبعد المصدر مناقشتها خلال المباحثات نظرا لان حل تلك القضيه يحتاج معالجتها على نار هادئة وعدم تصعيد الامور

فى السياق ذاته اكد محمد العرابى وزير الخارجيه السابق فى تصريحات خاصه  لوكالة عروبة انه من الحكمه العمل على عدم حدوث اهتزازات فى العلاقات المصريه السودانيه رغم وجود اختلافات فى وجهات النظر حول عدد من القضايا

واضاف ان وسائل الاعلام لعبت دور كبير فى توتير العلاقات ودعا العربى الى اعطاء دور اكبر للسودان فى السياسه الخارجيه المصريه لان السودان لاتقل اهمية عن القدس

فيما دعا د/ طارق فهمى استاذ العلاقات الدولية بجامعة القاهرة الى وجود حوار استراتيجى بين البلدين للوصول الى توافق مشترك حول كافة الملفات العالقة بينهما وطالب فهمى السودان بوقف التهديد الذى تمارسه ضد مصر بين حين واخر خاصة فيما يتعلق بقضية حلايب وشلاتين

كما طالب الاعلام المصرى بالتوقف عن مهاجمة الرئيس البشير والذى سبب فى زيادة التوتر بين البلدين خلال الفترة الماضية من جانبه قال السفير معصوم مرزوق مساعد وزير الخارجيه السابق ان الملفات المتراكمه بين القاهرة والخرطوم من الصعب الوصول الى حل لها خلال لقاء واحد موضحا انه لم يطرا اى تغيير على علاقة البلدين لان حسن النوايا من جانب النظام السودانى غير متوفرة كما ا ن الرئيس عمر البشير دائم اثارة القضايا الخارجيه لتخفيف الضغوط الداخليه عليه