أكد وزير الشؤون المدنية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ ، أن القيادة الفلسطينية ستتخذ اجراءات سياسية ومالية وإدارية ضد حركة حماس في غزة بسبب تصرفاتها الاخيرة.

وقال الشيخ في تصريحات متلفزة لن نحتمل سلوك حماس بعد الان وسنتخذ كافة الاجراءات لمحاصرتها” مضيفا ” أي قرار يمكن أن يحاصر حماس سنتخذه بلا تردد”.

واستدرك الشيخ: ”  لكن لن يتم المساس بأي من موظفي السلطة الفلسطينية في غزة” متابعا” بل ندرس كيفية التخفيف عن أبناء شعبنا وابناء فتح ومنظمة التحرير”.

وأشار الشيخ إلى أن “حماس استدعت واعتقلت أكثر من ألف عنصر من حركة فتح خلال الأيام الماضية”.

في سياق اخر، أكد الشيخ أن موظفي معبر رفح لن يتوجهوا إلى معبر رفح اعتبارا من الغد.

وأضاف الشيخ:” عندما أعدنا موظفينا إلى معبر رفح جاء ذلك بطلب من مصر قبل عدة شهور تمهيدا للحوار المزمع عقده مع حماس لانهاء الانقسام”.

وتابع الشيخ:” طواقمنا منذ عدة شهور تعمل بلا مسؤولية ولا صلاحيات، بل إن حماس فتحت معبرا جديدا بعيدا عن اعين السلطة وأصبحت تدخل كل المواد من خلاله إلى قطاع غزة”.

وحول مهرجان الانطلاقة في غزة، قال حسين الشيخ: “حتى هذه اللحظة الحركة لديها قرارا بإقامة مهرجان ذكرى انطلاقة الثورة وحركة فتح في قطاع غزة”.

وأشار الشيخ إلى أن “حماس مصرة على منع هذا المهرجان”.

واستطرد الشيخ: ” حماس غارقة في صفقة القرن التي تهدف لفصل قطاع غزة عن باقي الوطن” على حد قوله.

اقرأ المزيد

وحول جهود المصالحة الفلسطينية قال الشيخ:” المصالحة الفلسطينية وصلت إلى طريق مسدود والدليل على ذلك سلوك حركة حماس”.

وحمل الشيخ حركة حماس المسؤولية عن تعطل الجهود المصرية للمصالحة الفلسطينية، متابعا ” هناك قرار من تنظيم الاخوان المسلمين وحماس لعدم اتمام المصالحة” كما قال.