بعد الاتفاق المبدئي فى اجتماعات واشنطن حول قواعد الملئ وتشغيل السد

20

وزير الري السابق المباحثات القادمة سوف تكون صعبة والخبراء يطالبون بوضع اطار قانوني ملزم

اكد د/ محمد نصر علام وزير الري السابق فى تصريحات خاصة ان الاتفاق الذي تم فى مباحثات واشنطن كانت على التخزين الدولي الا ان هناك مشاكل صعبة لم يتم التوصل اليها حول بقية مراحل التخزين وكذلك اجراءات وقواعد التشغيل مؤكدا ان المفاوضات الباقية شديدة الصعوبة واتفق معه د / عباس شراكي استاذ الجيولوجيا والمياه بكلية الدراسات الافريقية مؤكدا ان النقاط الست التى تم الاتفاق عليها لم تقدم جديدا فى حسم النقاط الخلافية بل يعتبر تاجيل لاجتماع اخر فى نهاية الشهر الجاري واوضح ان هاك 4 نقاط لم يتم الاتفاق عليهم  وسوف تكون حسب مبادئ عامة غير محددة قابلة للخلاف فى المستقبل منها كيفية الملئ الاول والمتكرر وكذلك عدم تحديد طريقة تشغيل السد بما يضمن التدفق الطبيعي للنيل الازرق بعد الملئ الاول فضلا عن عدم تحديد التدابير المناسبة لتخفيف اثر الجفاف اثناء ملئ وتشغيل السد وكذلك كمية المياه اسفل التوربينات وسنوات تخزينها كما لم يتم تحديد طريق تسوية المنازعات فى السياق ذاته طالب عدد من الخبراء طبوضع اطار قانوني ملزم فيما يتعلق بالتدابير المناسبة الواجب اتخاذها لتخفيف اثر الجفاف لتفادي اي خلافات فى تفسير العبارات العامة واوضح عضو ادارة الجمعية المصرية للقانون الدولي مساعد عبدالعاطي ضرورة الاهتمام بعنصر الصياغة القانونية لقواعد محكمة لا تقبل التويل عند وضع احكام هذا الاتفاق موضع التنفيذ وكذلك ايجاد صيغة محكمة لفض النزاعات لعدمخروج اثيوبيا عما تم التوافق عليه

مصطفى عمارة