بعد ترشيح ابراهيم منير مرشد عام للإخوان المسلمين خلفا لمحمود عزت

44

ثروت الخرباوي القيادي المنشق عن الجماعة: ترشيح ابراهيم منير قد يكون من باب التمويه للتغطية على اختيار شخصية من داخل مصر لهذا المنصب

في الوقت الذي ترددت فيه الأنباء عن وجود خلافات وانشقاقات داخل جماعة الإخوان المسلمين عقب تردد أنباء عن ترشيح ابراهيم منير لمنصب المرشد العام للإخوان المسلمين خلفا لمحمود عزت أكد ثروت الخرباوي القيادي المنشق عن الجماعة أن ترشيح ابراهيم منير لهذا المنصب قد يكون من باب التمويه للتغطية على تعيين قائم فعلي بأعمال المرشد داخل مصر أو على الأقل قائد لشئونها من داخل مصر وهي آلية سبق أن لجأت إليها الجماعة في فترات تاريخية سابقة ، من جانبه أكد عمر فاروق الباحث في شئون الإسلام السياسي أنه حتى الآن لم تصدر أية بيانات رسمية تؤكد مصداقية تعيين إبراهيم منير قائم بأعمال المرشد مع تعيين نائب من داخل القاهرة لم يتم الكشف عن أسمه خشية الملاحقات الأمنية وأرجع فاروق تأخر إعلان إسم القائم بأعمال المرشد لرفض بعض قيادات الإخوان بتركيا هذا الاختيار إضافة إلى الخوف من حدوث اتشقاقات من قبل القواعد التنظيمية، وأرجع محمود قاسم الباحث في المركز المصري للدراسات الاستراتيجية إلى إعلان الجماعة ترشيحها لإبراهيم منير إلى محاولة منها لإظهار التماسك أمام العالم وأن لديها خطة بديلة وإيصال رسالة فحواها أنها لا تزال على قيد الحياة وأضاف أن قيادات الجماعة ستحاول في المرحلة القادمة رأب الصدع داخلها سريعا للحفاظ على الدعم الذي يقدم إليها خاصة أن شباب الجماعة ينظر إلى قياداته الحالية بأنهم وراء إنهيار وتراجع الجماعة .