بعد تصدى المقاتلات المصرية واليونانية لطائرة تركية تحمل اسلحة ومرتزقة الى ليبيا

193

مصدر امنى رفيع المستوى استبعد مواجهة مصرية تركية على الاراضى الليبية والعقيد المسمارى يكشف ابعاد الدعم التركى لقوات السراج فى اول تعليق له على تصدى الطائرات المصرية واليونانية لطائرة مقاتله تركيا كانت متجهة الى ليبيا لدعم قوات السراج بالاسلحة والميليشيات استبعد مصدر امنى رفيع المستوى فى تصريحات خاصة حدوث مواجهه مباشرة مصرية تركيا على الاراضى الليبية واضاف ان تركيا تدرك مدى قوة الجيش المصرى ولذلك فهى تتجنب حدوث مواجهه مباشرة معه وتستعيض عن ذلك بنقل الميليشيات الارهابية الى ليبيا لدعم قوات السراج فيما اكد احمد امسمارى المتحدث باسم القوات المسلحة الليبية فى تصريحات خاصة ان المخابرات التركية تنقل عناصر تنظيمات داعش والنصرة من سوريا الى ليبيا عبر مطار جربه التونسى التى تغط الطرف عن الدعم التركى للميليشيات عبر اراضيها لان الدولة التونسية اصبحت الان تحت سيطرة الاخوان واضاف ان الدعم التركى للارهابيين شرق ليبيا يصل الى حد ارسال الملابس واصبح هذا الدعم علنيا بعد ان كان سريا واكد المسمارى ان القوات المسلحة الليبية توقعت هذا الاحتمال وانها نجحت فى ايقاع العديد من القتلى الاتراك فى سرت طرابلس فى السياق ذاته توقع اللواء حمدى بخيت عضو مجلس النواب والخبير العسكرى حسم الملف الليبى عام 2020 بسقوط طرابلس الا ان المشكلة سوف تستمر فى مستقبل الوفاق الوطنى بعد سقوط طرابلس لان المسرح الليبى يعج بالمتناقضات بين الشرق والغرب والاسافين التى تم دقها فى الفترة الماضية والتى لاتزال تشكل عتقا لعمل وفاق وطنى مؤكدا ان الارهاب سوف يستمر فى ليبيا لان هناك دعم مستمر خارجى للميليشيات وبالتالى فان حل الازمة الليبية مرهون بالتوافق بين كل اطياف الشعب الليبى والبعد عن الاستقواء بالخارجمصطفى عمارة