بعد مغادرة وفدي حماس والجهاد للقاهرة

181

مصدر امني رفيع المستوى مصر طلبت من حماس تفسيرا حول اقامة اسرائيل جزيرة عائمه فى شمال قطاع غزة غادر وفدي حماس والجهاد الاسلامي القاهرة بعد زيارة استغرقت عدة ايام ناقشا خلالها عدد من الملفات الهامة المتعلقة بالاوضاع على الساحة الفلسطينية مع وفد المخابرات المصرية وكشف مصدر امني رفيع المستوى طلب عدم ذكر اسمه فى تصريحات خاصة ان مصر طلبت من حماس تفسيرا حول اقامة اسرائيل جزيرة عائمة فى شمال قطاع غزة لتكون بديلا عن معبر رفح وهو الامر الذي يمس الامن القومي المصري وعن ملف التهدئة قال المصدر الامني ان ملف التهدئة وصل الى مرحلة متقدمة وانه اذا لم تحدث امور تعرقل بين حماس والجهاد فانه من المنتظر ان يتم عقد اتفاق تهدئة بين حماس واسرائيل طويل المدى واضاف المصدر ان مصر نجحت الى حد كبير فى ازالة التوتر بين حماس والجهاد وان الجانبان اتفقا على تنسيق الجهود فى المرحلة القادمة بما يحقق مصالح القضية الفسطينية فى السياق ذاته كشفت مصادر فلسطينية النقاب ان عزام الاحمد القيادي بحركة فتح سوف يصل خلال الايام القادمة الى القاهرة حيث سيطلع وفد المخابرات المصرية عزام الاحمد بنتائج مباحثات وفدي حماس والجهاد بالقاهرة وسوف يبلغ الاحمد الجانب المصري تحفظ حركة فتح والسلطة على اقامة مستشفى امريكي فى قطاع غزة على الرغم من موقف الادارة الامريكيه تجاه القضية الفلسطينية فضلا عن مناقشة ملف الانتخابات الفلسطينية التى دعا اليها ابو مازن باعتبارها المدخل السيلم لانهاء الانقسام الفلسطيني من ناحية اخرى اصدرت حركة الجهاد الاسلامي بيانا فى ختام زيارة وفد الجهاد للقاهرة بيانا تلقينا نسخه منه اكدت فيه حرص الحركة على وحدة الشعب الفلسطيني فى مواجهة صفقة القرن كما استعرض الوفد معاناة الشعب الفلسطيني فى غزة بفعل الحصار كما اكد ت الحركة عمق العلاقة مع حركة حماس واكدت الحركة حرص مصر على تقديم تسهيلات لتخفيف الحصار على قطاع غزة مصطفى عمارة