بيان الشخصيات والنواب من مختلف الدول العربية

84
بيان الشخصيات والنواب  من مختلف الدول العربيةنحن شخصيات ونواب من مختلف الدول العربية نعرب عن قلقنا بشأن استمرار الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان في إيران واستمرار تدخلات النظام الإيراني في الدول العربية.وعلى المجتمع الدولي تحمل مسئولياته تجاه الاعمال اللا انسانية التي ينتهجها نظام الملالي في طهران وعدم الصمت حيال اعمال القمع  والإرهاب الذي يمارسه النظام الايراني. كما نطالب المجتمع الدولي وضع حد لما يمارسه النظام الايراني من تدخلات في الشئون الداخلية للدول العربية. ونعرب عن قلقنا البالغ إزاء أعمال القمع والقتل التي يمارسها هذا النظام بحق أبناء شعبه بما في ذلك قتل 1500 من المحتجين في نوفمبر 2019 وحملات الاعتقالات الواسعة التي طالت المعارضين في يناير 2020.ان الشعب الإيراني في نضاله المستمر طوال  100 عام كان يطالب بالحرية والعدالة، وقد واجه نظام الشاه الدكتاتوري واليوم يواجه دكتاتورية نظام الملالي الذي يقف حائلا دون تحقيق هذه المطالب العادلة بتكوين جمهورية حرة ديمقراطية قائمة على ارادة الشعب الايراني. إننا ندين الأعمال الإرهابية التي يقوم بها النظام الإيراني بما في ذلك المحاولة الإرهابية ضد المؤتمر السنوي للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية لعام 2018 في فرنسا حيث قام أحد الدبلوماسيين الرسميين للنظام الإيراني العامل في سفارة النظام في النمسا المدعو أسد الله أسدي بتسليم قنبلة لعميلين لوزارة الاستخبارات الإيرانية في لوكسمبورغ لتفجيرها في المؤتمر، ولكنه في طريق عودته إلى النمسا ألقي القبض عليه في ألمانيا وتم تسليمه إلى بلجيكا استجابة لطلب القضاء وهو محتجز منذ عامين في السجن هناك ينتظر المحاكمة.وفي محاولة أخرى، قامت سفارة النظام الإيراني في تيرانا بألبانيا بالتخطيط لتنفيذ عمل إرهابي ضخم من خلال تفجير في مراسيم رأس السنة الإيرانية شارك فيها آلاف من أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة في مارس 2018 وعقب ذلك قامت الحكومة الألبانية وعقب إجراء تحقيقات بهذا الصدد بطرد السفير الإيراني وعدد من دبلوماسيي النظام من أراضيها لتورطهم في هذا المخطط الارهابي.إننا نعرب عن تأييدنا لما قامت به الحكومة الألبانية بطرد السفير الإيراني والدبلوماسيين المنفذين للاعمال إلارهابية من ألبانيا ونعتبر ذلك خطوة إيجابية ومهمة في مكافحة الإرهاب، لأنه لا يجوز أن تستخدم أي سفارة إيرانية في أي بلد كانت لمخططات إرهابية ونشاطات تجسسية ضد المعارضين.كما ندين تدخلات النظام الإيراني العبثية وإرهابه في الدول العربية ونعتبر ذلك تجاوزًا صارخًا لسيادة هذه البلدان ونطالب بطرد قوات النظام الإيراني وجميع عملائه من سوريا واليمن والعراق ولبنان.ان الشعب الإيراني باعتباره شعب شقيق يتوقع منا أن نقف بجانبه في الأيام الصعبة والتظافر معه من أجل تحقيق أمنياته للوصول لاهدافه النبيلة لنيل الحرية والديمقراطية .وبناء على ذلك، فإننا نعلن عن تأييدنا ودعمنا لميثاق السيدة مريم رجوي المتضمن عشر مواد لمستقبل إيران والذي يدعو إلى إجراء انتخابات حرة والمساواة بين الجنسين والقوميات والأديان وندعو إلى الدولة  المدنية بعيداً عن كهنوت الملالي وندعو الى تبني سياسةخارجية قائمة على التعايش السلمي وإيران غير نووية.الاسم : مصطفى احمد محمد عمارةالصفة :  مدير مكتب جريدةالزمان الدولية بلقاهرةالبلد :مصر