تجمع احتجاجي لمئات من المواطنين بمدينة أصفهان عناصر قمع النظام يطلقون الغازات المسيلة للدموع على المحتجين

8

أ فادت تقارير مصادرنا في معاقل الانتفاضة التابعة لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية من داخل إيران أن مئات من المواطنين بمدينة أصفهان تحشدوا يوم الخميس 7 فبراير2019 بجانب نهر«زاينده رود» للاحتجاج على السياسات اللاشعبية لوكلاء النظام.وشارك مختلف شرائح المجتمع بمن فيهم المعلمون في التجمع.عقب تجمع  المواطنين، خاصة المعلمين  في أصفهان بجانب نهر« زاينده رود» شنت عناصرالنظام القمعية هجومًا على المجتمعين بإطلاق الغازات المسيلة للدموع وكذلك رش بخاخ الفلفل بهدف تفريقهم. إلا أنهم قاوموا بشعار:«لا تخافوا لا تخافوا نحن متحدون كلنا معا» و «اسمع يا مواطن ..نحن معلمون..ولسنا أوباشا». وهتف المجتمعون وكانوا معظمهم من النساء الشعارات التالية:«لم ير شعب هذا الحد من الظلم»«المعلم يموت ولا يقبل الذل»«العدو هنا ويقولون كذبا إنه أمريكا»«ليطلق سراح المعلم المعتقل»«ويل لكم من هذا الحد من الظلم»«لا تخافوا لا تخافوا نحن متحدون كلنا معا»[٦:١٨ م، ٢٠١٩/٢/٧] ‪‎‪+355 69 680 4913‬‬: هجوم الحرس الخاص على السجناء السنة السياسيين في سجن جوهردشت بكرج أفادت التقارير الواردة من أعضاء معاقل الانتفاضة أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية أن الحرس الخاص لمكافحة الشغب يرفقه محترفي التعذيب في سجن جوهرشت ومجهزين بكل أدوات مكافحة الشغب والغاز المسيل للدموع هاجموا فجر يوم الأربعاء 6 فبراير، للمرة الثانية، القاعة 21 في العنبر 7 في السجن، لإحالة قسرية لسجين الرأي السياسي من أهل السنة «توحيد قريشي» إلى المحكمة. ولكنهم واجهوا مقاومة من قبل السجناء السنة ودعمهم له. وامتنع توحيد قريشي عن الذهاب إلى المحكمة.واستخدم الحرس الهراوات والغاز المسيل للدموع وانهالوا على السجناء العزل بالضرب وكسروا أيدي وأرجل عدد منهم.وأفاد التقرير أن بين الجرحى، حالة «توحيد قريشي» و«حمزه درويش» أكثر تدهورا عن المصابين الآخرين. جلادو السجن زجوا بالجرحى في زنزانات انفرادية، بدلًا من تقديم العنايات الطبية لهؤلاء المصابين بنزيف وكسور، وأن حالهم مثير للقلق ولا معلومات متوافرة عنهم.يخشى أن تتعرض حياتهم للخطر في أيام ما يسمى بعشرة الفجر في ظل صمت إعلامي عن أخبار السجناء السنة السياسيين.يذكر أن مسؤولي وحرس السجن طلبوا بالضغط والتهديد، يوم الثلاثاء5 فبراير مثول السيد توحيد قريشي أمام المحكمة، ولكنهم أخفقوا في ذلك.وكان السيد توحيد قريشي قد تم نقله يوم 8 أغسطس 2018 إلى العنبر 209 في سجن ايفين لاستجوابه بتهمة واهية الدعاية ضد النظام، بينما لم يبق من حكمه سوى 11 شهرًا. وبعد 5 أشهر من البقاء في زنزانات انفرادية وتحمل الايذاء والمضايقات الجسدية والروحية، تم فتح ملف كيدي ضده بتهمة الاجتماع والتواطؤ بقصد العمل ضد الأمن الوطني عن طريق مناصرة المجموعات المعارضة للنظام والنشاط الدعائي ضد النظام.ولاحقًا أكدت الأخبار مداهمة وحشية شنتها قوات مكافحة الشغب ضد السجناء السنة في العنبر 7 في سجن جوهردشت بمدينة كرج بمشاركة مئات من عناصر مكافحة الشغب.في بداية الاقتحام، دخلت مجموعة منهم مجهزين بالخوذة والدرع الواقية ورذاذ الفلفل وقاموا بالاعتداء على السجناء بالضرب، ثم دخلت العنبر، مجموعة ثانية وهم مجهزون ببنادق خاصة لاطلاق غازات مسيلة للدموع وأطلقوا الغازات بين السجناء، وفي هذا الاقتحام كان جميع محترفي التعذيب في السجن بمن فيهم المحققون وعناصر الحماية ومساعدو رئيس السجن يرافقون عناصر مكافحة الشغب.ونقلت عناصر مكافحة الشغب، 7 من السجناء وهم مضرجون بالدماء ومصابون بكسور في الأيدي والأرجل، إلى زنزانات انفرادية.وفيما يلي أسماء السجناء الذين هم قابعون حاليًا في الزنزانات الانفرادية:حمزه درويشتوحید قريشيمريوان کرکويجمال قادريفرهاد سليمينامق دلدلتيمور نادري زاده

معاينة فيديو YouTube إیران.. تجمع احتجاجي لمئات من المواطنين بمدينة أصفهان – 7 فبرایر 2018إیران.. تجمع احتجاجي لمئات من المواطنين بمدينة أصفهان – 7 فبرایر 2018