تجمع واحتجاج أكثر من ألف معلم في طهران

94

صباح يوم الأحد 4 أغسطس 2019 نظم أكثر من ألف من التدريسيين من جميع أنحاء البلاد تجمعًا أمام وزارة التعليم والتربية للاحتجاج على وضعهم التوظيفي. إنهم طالبوا بالتوظيف الرسمي وهتفوا شعار: «30 ألف من التدريسيين يطالبون بتوظيفهم» و«أين يستنزف النظام الموازنة المخصصة بهذا الخصوص.. ؟»

وكان المحتجون يحملون منشورات ولافتات احتجاجية. وكان في إحد من المنشورات الاحتجاجية قد كتب: «المعلم التدريسي لا يقبل التمييز».

وطالب التدريسيون بحسم وضعهم الوظيفي لحد شهر سبتمبر أي إعادة فتح المدارس.

وقال أحد التدريسيين القادم من محافظة لورستان إلى طهران: عملت 12عامًا كمعلم ماقبل الإبتدائية وفي الوقت الحاضر أكون تدريسيًا لمدة خمس سنوات، وأفنيت عمري و شبابي في الفصول الدراسية وعندما تمت الموافقة على الميزانية من قبل مجلس الشورى، بدلاً من توظيف30 ألف تدريسي، يريدون توظيف 12 ألفًا منهم. عمري تقريبًا 40 عامًا و هل أحصل بعد ذلك على فرصة عمل؟.

وقال تدريسي آخر يدرّس في معهد للصناعة في طهران إن وزارة التعليم والتربية ومجلس شورى النظام الإيراني ومنظمة الشؤون الإدارية والتوظيف أن تدون التعميم لتوظيف التدريسيين لكنه بعد مرور سنة هذا التعميم غير محسوم وحالته غير واضحة.

و سؤالنا هو لماذا يجب توظيف 12 ألفًا من التدريسيين وكيف ستكون حالة التدريسيين المتبقيين؟

ولماذا عند وجود التدريسيين غيرمحسوم أمرهم، يملئون الفصول الدراسية بتدريسيين بشكل توظيف غيررسمي وعن طريق المادة 28.

ويُذكر أن مسؤولًا بوزارة التعليم التربية في طهران أعلن هذا الأسبوع أن المدارس في طهران وحدها تعاني من نقص10000 معلم. في مثل هذه الظروف، يمتنع النظام عن توظيف المزيد من المعلمين وإما نهب أموال الشعب الإيراني أو يستنزفها لتصدير الإرهاب وتأجيج الحروب في اليمن و سوريا و العراق و لبنان و…