جذب الأقدار إليك

169

●  (كيف تَجذب ما تَشاء منَ         الأقدار إليكَ ؟! )
▪ هذا مقال مفيد جدا       و سيغير مجرى حياة كل من       يقرأ  هذا المقال بإذن الله..      وبالتأمل فيه تَجده موافقا    لمنهج التفاؤل النَبوي ، والكَثير   منَ الأحاديث النَبوية تدعُو إليه”
••  كحديث زيارة النَبي صلى الله       عليه وسلم للأعرابي الذي      يشتكي منَ الحمى حينَ قال      له طهُور إن شاء الله .      فرد الأعرابي : طهور .؟    بل حمى تفور على شيخ كبَير      تصليه القبور .••  فقال صلى الله عليه وسلم :      هي إذن ، وماتَ الأعرابي.
●   ( قانون الظن )     هنَاك ناس تَحدث لهم كَوارث      ومصائب كَثيرة ، و ناس      تَعيش في سلام…..     و ناس تفشل في تَحقيق      أحلامها ، وآخرونَ ينجحون..      ومنهمْ السعيد والشقي .▪ فأيهم أنتَ ..؟
●  في حديث قدسّي ،     يقول الله عز وجل :    ” أنا عند ظن عبدي بي ”    هنَا لمْ يقل ربنا جل وعلا ”     أنا عند (حسن) ظن ..    قال “أنا عند ظن عبدي بي .. “••  مالفرقُ ؟!▪ يعني لما تتوقع أن حياتكَ       ستَصير حلوة ، و ستنجح      وستَسمعُ الأخبار الجيدة      فالله يعطيكَ إياها        ”  وبنياتكم ترزقونَ ”     ( هذا من حسن الظن بالله )
▪وإذا كنت موسوسا و دائما      تفكر أنه ستصيبك مصيبة ،     وحياتكَ كلها مآسّي وهم ونكَد     تأكد أنك ستعيش هكَذا .     ( هذا من سوء الظن بالله ) !
●  فلا تَعمل نفسكَ خارقا ،       وعندكَ الحاسة السادسة      وتقول :      (والله إني حسيت أنه          سيحصل لي كَذا…. ) 
” الظانينَ بالله ظنَ السوء عليهم     دائرة السوء ”   إن الله كَريم ( بيده الخير )    وهو على كل شيء قدير
▪وحسن الظن بالله من حسن        توحيد المرء لله ، فَالخير من       الله ، و الشر من أنفسنَا .
▪ أعرفُ أصدقاء حياتهم       تعيسة ، ولما أقترب منهم       أكثر أجدهم  هُم الذين يأتون      بالتعاسة والنكد  لحياتهم ؟!
•• واحد من أصدقائي عنده أرقُ    مستَمر ، ولما ينام يكتم ويصير     غير قادر على التنفس..•• لما ذهب لطبيب نفسي قال له:    أنتَ عندكَ فوبيا من هذا      الشيء !  •• وفعلا طلع الولد عنده      وسواسّ بأنه سيموت     وهو نائم  .!
▪ وفي قضية مقتل فنانة لفت        انتباهي قول أحدهم عندما       قال” كَانت دائما تشعُر بأنَه      سيحدث لها مكروه “. ••  هي من ظنت بالله السّوء     فدارت عليها دائرة السّوء .▪هناكَ مقولة شهيرة أؤمن بها      كَثيرا (تفاءلوا بالخير تَجدوه )
●● أمثلة..      إن أردتَ أنَ تمتلكَ منزلاً ما        عليكَ إلا أنَ تتخيله..      ( تعيش الدور ) لا تضحك       لأنَ تحقيق الأشياء لا يتحقق       إلا بالإيمان..•• تخيل لونه ، جدرانه ، أثاثه     تخيل نفسكَ وأنتَ تعيش فيه    واستمر كَل يوم في تخيل ،    واعمل على تَحقيق حلمكَ    بالتخُيل والعمل طبعا..
وإن حدثَ وأمعنتَ التخيل في مكروه أو حادثة ما ، أنفض رأسكَ  وأبعد الفكَرة عنكَ ، وادعُ الله أن يسعدكَ ويريحَ بالك..▪ فقد أوصانا رسولنا الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم حين قال :” ادعوا الله تعالى وأنتم موقنونَ بالإجابة “
••  ولا تقل :    اللهم لا تَجعلني حسودا     بل قل :     اللهمْ انزع الحسد من قلبي    …..وهكَذا ..▪ وانتَبه عند كل دعاء وتفكَر       فيما تقوله جيدا ؛ لتكونَ منَ       الظانينَ بالله حسنا.
▪و إذا كنتَ ممنَ لديهمْ الحاسة       السادسة ..      فرأيتَ حلما أو أحسّستَ     بمكروه فافعل كَما أمرنا نبينا     الكريم صلى الله عليه وآله      وسلم :▪استعذ بالله منَ الشيطان      الرجيم ، وانفث ثلاثا عن      شمالكَ ، وتوضأ وغير وضع      نومتك.َ   ثم تصدق ، فالصدقة لها فضل    كَبير بتغير حال العبد منَ    الأسوأ للأفضل.. 
▪ وقول الحبيب المصطفى       صلى الله عليه وآله وسلم    (الصدقة تقي مصارع السوء)      (ولا يرد القضاء إلا الدعاء)
▪فظني فيكَ ياربي جميل.      فحقق يا إلهي حسن ظني
            ●    الخلاصة    ●
    نحن الذينَ نسعد أنفسنا بعد     الالتجاء لله .    ونحن الذينَ نتعسها بسوء     الظن بالله .     فاختر الطريق الذي تريد
       ” إما شاكرا وإما كَفورا “***********      (أسعد الله أوقاتكم بكل خير )***********الصحفي مصطفى هنداوي