جمعية الشباب والبيئة وجمعية فارس العرب للتنمية والاعمال الخيرية تختتمان أولى أنشطة مبادرة مناهضة خطاب الكراهية في مواقع التواصل الاجتماعي.

48

اختتمت جمعية الشباب والبيئة و جمعية فارس العرب للتنمية والاعمال الخيرية ، أولى أنشطة مبادرة مناهضة خطاب الكراهية في مواقع التواصل الاجتماعي ، والتي تأتي ضمن أنشطة وفعاليات مشروع الائتلاف الأهلي الفلسطيني للسلم الأهلي والوحدة الوطنية المنفذ من قبل مؤسسة بال ثينك للدراسات الاستراتيجية ومؤسسة ريفورم والممول من الحكومة السويسرية .

حيث تلقى 15 شاب من نشطاء المجتمع الاهلي ،  15 ساعة تدريبية لإعداد فريق شبابي يعمل على صناعة محتوى اعلامي عبر مواقع التواصل الاجتماعي مناهض لخطاب الكراهية،  وتخلل التدريب رصد خطاب الكراهية وآليات مناهضة خطاب الكراهية على وسائل التواصل الاجتماعي ، وقد تطرق اليوم الأخير للتدريب الى اعداد الأوراق البحثية والدراسية ، حيث سيكون مخرج التدريب ثلاثة أوراق بحثية يقوم المشاركين بأعدادها بأشراف خبير اعداد أوراق بحثية مجتمعية

من جانبها تحدثت الأستاذة سالي السماك منسقة المشاريع في بال ثينك للدراسات الاستراتيجية ، في افتتاح التدريب للشباب المشاركين عن أهمية دورهم في التمهيد لمجتمع فلسطيني متسامح ومتصالح ، وتحدثت أيضا عن دور الائتلاف الفلسطيني في بناء الشراكة والتعاون مع جميع الأطراف ذات العلاقة بهدف تعزيز الضغط المجتمعي تجاه تحقيق المصالحة الفلسطينية والسلم المجتمعي ، وأوضحت ان أعضاء الائتلاف والبالغ عددهم 50 مؤسسة في كافة انحاء فلسطين يقومون حاليا بتنفيذ مجموعة من الأنشطة والفعاليات المشتركة التي تدعو لتكاثف الجهود لتحقيق المصالحة الفلسطينية .

الى ذلك  أوضحت الأستاذة مريم عاشور منسقة المبادرة عن مؤسسة فارس العرب ، ان فكرة المبادرة جاءت نتيجة وجود إشارات تدلل على زيادة تأثير خطاب الكراهية على الشارع الفلسطيني من خلال استخدام مواقع التواصل الاجتماعي الامر الذي يهدد السلم الأهلي المجتمعي خاصة في ظل الانقسام الفلسطيني وحالة الارتباك السياسي التي تعيشها فلسطين في الفترة الحالية

من ناحيته اكد الأستاذ محمد لبد منسق المبادرة عن جمعية الشباب والبيئة ان الأوراق البحثية المخرجة من قبل المتدربين سيتم نقاشها في يوم دراسي لمناقشة الأوراق البحثية الثلاثة ، بحضور مجموعة النشطاء المجتمعيين وأصحاب العلاقة من المؤسسات الحكومية ، بالإضافة لدعم مخرجات وتوصيات  هذه الأبحاث  في محتوى الكتروني سيتم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي بمعدل وصول عالي ، بالإضافة لحملة توعية عن خطورة خطاب الكراهية .