حلقة كورونا من المسلسل الأمريكي “الشيطان الأعظم والسبع بنات “

126

سعر برميل النفط من 70 دولار في موازنة 2020 ينهار ليصل 20 دولار ولسه طبعآ الكل مشغول بكورونا والشيطان الأعظم يخزن ومازال المسلسل فيه كام حلقة ليصل إلى 10 الي 12 دولار  هذا بالنسبة للبترول وطبعا هناك من يتلاعب بالمعادن وشراء أصول شركات عملاقة بأبخس الأسعار  وشراء هيستيري في كل السلع والخدمات اللوجستية بكل البلدان والأرباح من كل الاتجاهات للرأسمالية التي تديرها الصهيونية العالمية وفجأة سينتهي المسلسل بتقديم المصل واللقاح لكل دول العالم فمن يحضر العفريت قادر أن يصرفه ولا يفرق عند امريكا مخترعة ومصنعة كورونا أن تضحي بأي شئ حتي الإنسان في سبيل تفوقها الإقتصادي وزعامتها للعالم  ليس أدل على هذا من مسلسل مؤتمرات ترامب اليومية التي تبث الخوف والزعر  ليس في أمريكا فحسب ولكن في العالم كله ليصدر كمية رعب لا حصر لها وفزع لا مثيل لها ويحدث ركود اقتصادي عالمي يستمر أعوام طويلة ويبدأ العالم من الصفر بعد أن يكون أنتهي من نزع وسرقة ثروات البلاد من كل البلدان بأبخس الأثمان وكذلك تصريحات زعماء الصهيونية المتربيين في كنفها جونسون وميريكل وماكرون وزعماء إيطاليا بلد المافيا وإسبانيا وطبعا إيران التي يوجد بها أكبر نسبة من اليهود وطبعا دخلت إسرائيل على الخط يعملون في توازي وتناسق مستمر كل ممثل له دوره هذا في الحجر الصحي وهذا في العزل لتكتمل الصورة في ذهن المشاهد هذا يرعب شعبه وهذا يعرض جثث الموتي في تصدير المشاهد والمأسي التي يندي لها جبين الإنسانية غير مبالين بموت الآلاف بأي طريقة كانت سواء كانت بحروب أو فيروسات فهناك من يموت يوميا من فيروس الجوع والبرد في بلداننا العربية والاسلامية ولا يعلم به أحد وهناك من مات وشرد في حروب لا تنتهي بما يعدل ما سيخلفه كورونا بمئات المرات ولم ينتبه لها أحد ولكن الفرق هنا أن هناك من يريد بيع السلاح فقط ولكن مع كورونا الوضع يختلف فهناك من يريد تشكيل العالم اقتصاديا وعسكريا  وعلي فكرة كل الارقام التي تخرج من منظمة الصحة العالمية هناك وفيات نعم ولكن بالأرقام التي تخرج علينا من قنوات العالم التي تتناقل من بعض أو من السوشيال ميديا أشك نقطة أخيرة تصديق لما أقول أن أمريكا كانت تعرف تمام المعرفة وتعلم بأحداث سبتمبر وضرب برجي التجارة العالمي ولكنها لم تحرك ساكنا لتجري وراء بن لادن في صحراء أفغانستان وتنهب ثرواتها من الحديد والمنجنيز وكل المعادن حتي اليوم وذهبت لتدمر العراق بعد أن أصبح قوة لا يستهان بها ومن ثم اكملت لتشكيل الشرق الأوسط الجديد بما يعرف بثورات الخسوف والدمار العربي التي يعاني منها جميع الدول الآن هذا كله لأنها ضحت بآلاف الأمريكيين في سبيل إستمرار زعامتها الوهمية للعالم أمريكا مسلسل كبير حلقاته تسلم بعض وهذه حلقة كورونا من المسلسل الأمريكي لكن سينقلب السحر على الساحر  “ولا يحيق المكر السئ إلا بأهله ” العبد الفقير إلى الله مصطفي هنداوي