حوار مع القلب

128

أسـأتُ الـظـّن في قلبـي..

. حسـبـت بأنـّه ينـسـاك..

..ويسـلـو حبـّك الأبــدي..

وأنـه لـم يـعـد يـهــواك..

فـكـذبـنـي ، وخـيّـبـنــــي..

وتـوعـّـد إن لـم يـلقـــــاك..

سـيـوقـف نبـضـه الـخـافــق.

ويقـسـم أن يمــوت فــــداك..

ولن يرضـى بـه نـــــزلاً..

أبــى أن يـمتلـكـه ســـــواك..

فـويـحـي من هــوى قـلـبـــي..

بـشـغــفٍ يـرتـجــي رؤيــــاك..

وروحــي فـيــك هــائـمـــة..

تـرفـرف في سـمـا عـلـيـــاك..

سـحـرت الـعـيـن من حـســنـك

فـمـا أبـهــــاك.. مــا أبـهـــــاك..

أتـيــت إلـيــك يـا قــمــــري..

لأســكر من رضـــاب شـــفـــاك..

وتـغـمــرنــي،، بــأحـضــانــك..

فـمــا عــدت أطـيــق جـفـــاك..

أطــعــت الأمــر لـلـقــلـب…

فـكـم يـهـواك.. كــم يــهــــواك..

من قلمي ✍..إيــمــــان جميل النبشة.