خلال اجتماعه اليوم برئاسة خادم الحرمين الشريفين مجلس الوزراء السعودي يندد بالتصعيد العسكري التركي في ليبيا.. ويجدد التأكيد على أهمية وقف تصاعد التوترات بالمنطقة

182

المكتب الإعلامي للسفارة السعودية بالقاهرة- الثلاثاء 7 يناير 2020م

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء السعودي اليوم في قصر اليمامة.

وفي بدء الجلسة أطلع الملك المفدى المجلس على فحوى الاتصال الهاتفي مع فخامة الرئيس الدكتور برهم صالح رئيس جمهورية العراق، وما جرى خلاله من بحث لمستجدات الأحداث في المنطقة، وتأكيد موقف المملكة ومحاربتها للأعمال الإرهابية، والحرص على استتباب أمن واستقرار الدول والشعوب، كما أطلع المجلس على مضمون الرسالة الشفوية التي بعثها ـ أيده الله ـ لأخيه صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت.

وأوضح معالي وزير الإعلام الأستاذ تركي بن عبدالله الشبانة أن المجلس، استعراض جملة من التقارير حول تطورات الأحداث ومجرياتها على الساحتين الإقليمية والدولية، مجدداً التأكيد على ما دعت إليه المملكة من أهمية العمل على تحقيق أمن المنطقة واستقرارها ودرء كل ما قد يؤدي إلى تفاقم الأوضاع نتيجة لتصاعد التوترات والأعمال الإرهابية التي حذرت من تداعياتها، مشيراً في هذا الصدد إلى الأحداث الجارية في العراق الشقيق، وضرورة اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته لاتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان أمن واستقرار المنطقة.

وأكد مجلس الوزراء، ما أعربت عنه المملكة من رفض وتنديد بالتصعيد العسكري والتدخلات التركية في الشأن الليبي بشكل مخالف للمبادئ والمواثيق الدولية، مما يعد انتهاكا لقرارات مجلس الأمن الصادرة بشأن ليبيا، ومخالفا للموقف العربي الذي تبناه مجلس جامعة الدول العربية في ديسمبر الماضي، ويقوض الجهود الأممية الرامية لحل الأزمة الليبية، ويشكل تهديداً للأمن الليبي والعربي والإقليمي.

القسم الإعلامي لسفارة المملكة العربية السعودية بالقاهرة

 تليفون المكتب: 33331161

     1500  –  داخلي: 1001  37625000 :سنترال

فاكس: 37487857

الحساب الرسمي للسفارة – تويتر: https://twitter.com/KSAembassyEG

فيسبوك: https://www.facebook.com/KSAembassyEG

انستجرام: ksaembassy.eg