دعوة قضائية امام محكمة لاهاى لمحاكمة ادارة اوباما وسجناء الاخوان

33

يطالبون مبادرة لتفعيل مصالحة وطنية شاملة لاتزال ردود الفعل الفاضية تتوالى على المذكرات رالتى نشرتتها هيلارى كلنتيون والتى كشفت فيها عن دعم ادارة اوباما لجماعه الاخوان لاثارة الفوضى خلال ثورة يناير بهدف الوصول الى الحكم حيث طالب عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى بمحاكمة ادارة اوباما وعلى راسهم هيلارىكلنتيون كمجرمة حرب امام المحاكم الدولية وهو مادفع د/صلاح سالم عضو المجلس القومى لحقوق الانسان الى تفعيل تلك المطالبات خاصة بعد ان تلقيى عدد من التوكيلات من اهالى الشهداء لرفع قضية امام المحكمة الدولية بلاهاي لمحاكمة ادارة اوباما وعلىراسها هيلارى كلنتيون كمجرمة حرب واوضح د/صلاحسالم فى تصريحات خاصة ان موقفا قوى فى تلك القضية خاصه بعد ان اصبح لدينا توكيلات من اهالى الشهداء و30 الف رسالة الكترونية تطالب بمحاكمة تلك الادراة على الدور التخربي الذي لعبتة فى مصر والمنطقة العربيه وادات الى سقوط الاف الشهداء والجرحة فضلا عن خسائر بمليارت الدولارات فى سياق ذاته طالب حافظ ابو سعد رئيس المنظمة المصرية لحقوق الانسان بحصر الرسائل الالكترونية وتحليلها وربطها بماوقع من احداث ارهابيه فيما طالب المستشار محمد سالم موسس حملة انا مصرى ضد الارهاب بضروره الرجوع للدولة المصرية للحصول على معلومات الكاملة قبل التوجة الى لاهاي من ناحية اخرى اطلق سجناء الاخوان فى السجون المصرية مبادرة لحل ساسي وتفعيل المصالحة الوطنية وتطالب تلك المبادرة قادة الجماعه بالاعتذار للدولة والوصول الى حله منالتصالح مع الدولة المصلرية وقوساتها والاندماج فى المجتمع وفق الدستور والقانون ومقاومة خطر العنف والارهاب والفكر المتطرف الذي يهدد المجتمه المصرى