دعوة قضائية للمطالبة بمحاكمته وسعد الدين ابراهيم زيارته لاسرائيل لا تعنى تطبيع

240

القاهرة – عروبة /


اثارت تصريحات سعد الدين ابراهيم عن عزمه على زيارة اسرائيل خلال الاسابيع القادمه ضمن وفد شعبى مصرى يضم مثقفين ومواطنين ردود فعل غاضبه خاصة ان الاعلان عن تلك الزيارة جاء بعد اشهر قليله من زيارته لاسرائيل حيث القى محاضرة فى جامعة بن جوربون

وفى اول رد فعل على تلك الزيارة تقدم المحامى سمير صبرى بدعوى قضائية الى النائب العام مطالبا بمحاكمته متهما اياه بالخيانه العظمى

من جانبه شن النائب مصطفى بكرى هجوما عنيفا على ابراهيم متهما اياه فى تصريحات خاصه بالتأمر على مصر من خلال دعوته لمؤتمر الاقليات فى العالم والذى عقد فى قبرص واعتبر فيه الاقباط والنوبه من الاقليات فضلا عن اعترافه عن اقتطاع 2 مليون دولار من المعونه الامريكيه لصالح مركز بن خلدون فضلا عن زياراته المتكرره لاسرائيل وسعيه لتشويه صورة النظام المصرى

فيما اعتبر يحيى الكروانى وكيل لجنة الامن والدفاع فى البرلمان المصرى سعد الدين ابراهيم عميل لاسرائيل يسعى لضرب الامن القومى المصرى بالتنسيق مع الموساد الاسرائيلى

وردا على هذا الهجوم اكد د/ سعد الدين ابراهيم فى تصريحات خاصه انه لن يتراجع عن زيارته لاسرائيل لان ذلك لا يعتبر تطبيع بل تاتى من منطلق تخصصه فى ادارة مركز مفتوح لكل التيارات والتوجهات واضاف انه اجتمع مع السفير الاسرائيلى بالقاهرة وطلب منه تشكيل وفد شعبى لزيارة اسرائيل لازالة الخلافات خاصة ان الحكومه المصريه والاسرائيلية وقعت مؤخرا اتفاقية لاستيراد الغاز من اسرائيل واضاف ان الوفد سيضم 20 شخصا وسوف تتم قبل شهر رمضان