د/ محمود ابو زيد رئيس المجلس العربى للمياه ووزير الرى السابق فى حوار خاص

479

القاهرة -عروبة /


-اثيوبيا لاتعانى عجزا من المياه والكهرباء ومراوغاتها فى ملف سد النهضه له اسباب اخرى
-استبعد تاثر سد النهضه بالهزات الارضيه والاداره المشتركه لسد النهضه هو الحل المثالى للازمه
-قمنا بعمل العديد من الدراسات لحل ازمة المياه فى المنطقه العربيه وكذلك حل مشكلة المياه فى الاراضى الفلسطينيه ونامل من المختصين فى البلدان العربيه الاخذ بها
على الرغم من المباحثات المكثفه التى اجريت طوال الفتره الماضيه لازالة الخلافات بين مصر واثيوبيا حول الاثار السلبيه لسد النهضه والتى كان اخرها زيارة السيسى الا ان تلك المباحثات لم تنجح فى ازالة تلك اخلافات بسبب مراوغات الجانب الاثيوبى وسعيه لكسب الوقت لاستكمال بناء السد وفى ظل المخاوف المتزايده من حدوث ازمة المياه فى حالة استكمال بناء السد كان لنا هذا الحوار مع د/ محمود ابوزيد رئيس المجلس العربى للمياه ووزير الرى السابق
-ماهى ابعاد المخطط الاثيوبى للتاثير على حصة مصر المائيه وبعض دول الجوار ؟
للاسف فان اثيوبيا قامت بانشاء 15 سد بقرارات منفرده دون التشاور مع دول المصب المجاوره وهو مايتعارض مع الاعراف والقوانين الدولية لادارة الانهار الدولية المشتركه وقواعد اقانون الدولى وهو مايعود باضرار سلبيه على دول المصب حيث تعد احدى اكبر دوله منبع للمياه فى جميع الانهار فى اثيوبيا تنبع من اراضيها مما يؤكد ان لاثيوبيا اهداف اخرى غير معلنه من وراءتلك المشاريع .
-وكيف تقيم المسار التفاوضى حول سد النهضه فى ظل التقارير التى تفيد عن بوار الاف الافدنه بعد بناء السد ؟
المسار التفاوضى قائم على اساس تقدير الاثار السلبيه من خلال اختيار مكتب استشارى طبقا لاتفاق المبادئ الذى وقعه رؤساء مصر والسودان واثيوبيا وبالفعل قام هذا المكتب بوضع تقرير مبدئى استهلالى حول الاثار السلبيه لسد النهضه وهو الامر الذى رفضه الجانب السودانى والاثيوبى ويتطلب تدخل الجانب السياسى فى الازمه .
-ولكن هناك من يرى ان هناك تراضى من الجانب المصرى فى المفاوضات ساعد على استمرار مراوغاته لكسب الوقت حتى بناء السد فكيف ترى هذا ؟
لا ارى ان هناك تراضى فنحن نحاول بكل السبل الوصول الى تقرير نهائى من المكتب الاستشارى عن الاثار السلبيه للسد رغم مراوغات الجانب الاثيوبى .
-اظهرت صور الاقمار الصناعيه ان التربه التى اقيم عليها السد هشه وفى حالة حدوث اية هزات ارضيه فان السد سوف يكون معرضا للانهيار فكيف ترى هذا ؟
هذا الكلام ليس له اساس علمى وقد قامت السودان بالفعل بعمل دراسات عن تاثير الهزات على سلامة السد وطالبت الجانب الاثيوبى بالعمل على تقوية اساسات السد ولااعتقد ان سد بهذا الحجم وتلك التكلفه لم يراعى فى تصميمه .
-وماتقييمك للموقف السودانى الذى يبدوا منحازا للجانب الاثيوبى ؟
السودان يرى ان هذا السد سوف يكون له تاثيراته الايجابيه عليه مثل توفير كهرباء رخيصه وطمى وبالتالى فانه من الصعب القول ان هذا الانحياز له جوانب سياسيه .
-وماهو البديل الذى تقترحه للتغلب على تلك الخلافات ؟
على الدول الثلاث الاتفاق على تشكيل ادارة مشتركه للسد اثناء فترة التشغيل وهذا حل مثالى رغم ان اثيوبيا لن تقبله بسهوله كما اقترحت مصر مشاركة البنك الدولى فى المفاوضات باعتباره طرف محايد يمتلك الخبرات الكافيه الا ان هناك تحفظ ايضا من جانب اثيوبيا على هذا الاقتراح .
-وهل ترى ان مشروع الكونغو يعد احد البدائل لمصر لتوفير المياه ؟
مصر تدرس العديد من البدائل لتوفير المياه لمواجهة اى عجز بها ومن هذه البدائل ترشيد استخدام المياه وتحلية مياه البحر وهذه البدائل لاتشمل نهر اكونغو رغم ان البعض يشير الى انه يمكن ربط نهر الكونغو يمكن ربطه بنهر النيل واستغلال الفاقد الذى يقدر بـ 1000 مليار متر مكعب ولكن هذا البديل يعترضه الكثير من الصعوبات .
-هناك من يرى ان تحلية مياه البحر مكلف فكيف ترى ذلك ؟
بالعكس المنطقه العربيه بها 60% من مشروعات تحلية المياه على مستوى العالم وخاصة السعودية التى تعتمد على 30 % من المياه التى يتم تحليتها وهو امر وارد ورغم ارتفاع التكلفه ضمن استراتيجية مصر كما اشار الى ذلك الرئيس السيسى .
-وماهى رؤيتك لتوفير المياه من خلال تدوير مياه الصرف الصحى ؟
هذا احد البدائل المطروحه ولكن بضوابط معينه منها ان يتم معالجتها بشكل علمى ونحن فى مصر ليس لدينا معالجه كامله لمياه الصرف الصحى فجزء يعالج معالجه ثنائيه والقليل يعالج بطريقه ثلاثيه واذا تم معالجتها بطريقه سليمه فانها يمكن استخدامها فى الزراعه اما بالنسبه لمياه الشرب فهو امر غير وارد .
-وهل ترى ان الامر يتطلب زراعة محاصيل تعتمد على كمية مياه اقل ؟
هذا محور اساسى من المحاور الثلاثه لاستراتيجية مصر فهناك فاقد كبير يصل الى من 40 / 50 % من مياه الشرب والزراعه ولكن الامر يتطلب وجود وعى مائى لدى المزارع والمواطن وهو يحتاج لوقت طويل .
-ومن المسئول عن وصول الوضع الى هذا الحد ؟
الجميع مسئول سواء اكان ذلك المواطنين او وزارات معنيه لا تطبق القانون والذى فى حاجه الى تعديل .
-وهل تتوقع اندلاع حروب فى المنطقه على المياه ؟
هناك بالفعل حديث عن حروب المياه ولكن المشكله تختلف من بلد لاخر ومن منطقه لاخرى والحروب اتى تحدث معظمها فى الشرق الاوسط .
-باعتبارك رئيس للمجلس العربى للمياه ماهى الدراسات التى يقوم بها المجلس لتوفير المياه فى المنطقه العربيه ؟
هناك دراسات يقوم بها المجلس لتوفير المياه فى المنطقه العربيه ؟
هناك دراسات يقوم بها المجلس لتوفير المياه كما ان هناك دراسات مشتركه يتم القيام بها خلال اللقاءات الاقليميه لتوفير المياه بطرق تقليديه كما خصصنا اكثر من مؤتمر لدراسة مشكلة المياه فى الاراضى الفلسطينيه وايجاد حلول لها ونامل من المسئولين فى العالم العربى الاستفاده منها .