رؤيه للمشهد الليبي وامكانيات حل الأزمة الليبيه.

100

المبادرة المصريه لحل الازمه الليبية هي  لإنقاذ ما يمكن إنقاذه بعد أن ضيع المشير حفتر فرصة عمره ولم يو قع علي الإتفاق وهو كان في موقف عسكري قوي يمكنه  من فرض شروطه لان الموقف العسكري يقود الموقف السياسي لكن الان القرار أصبح خارج السيطره وتحول الي حكومة الوفاق واعتقد أنها ستناور الي ان تحقق مكاسب عسكريه علي الارض تمكنها من فرض شروطها ومما يزيد الموقف تعقيدا موقف الجزائر وتونس ولقد قلت منذ بداية الازمه ان كلا الطرفين المتصارعين لايمكنهما حسم الصراع لصالح أي طرف
تبقي المبادرة معلقه الي ان تقوم الامم المتحده بدورها وان كنت اعتقد انه لن يكون مؤثرا لحل الازمه ولابد للموقف الدولي البحث عن أفق سياسي للحل وان كان لن يكون قريبا.
:  : تعليق مباشر علي الموقف في ليبيا.قبل إطلاق المبادره المصرية  .                                                              الحسم العسكري غير متوفر لأطراف الصراع منذ البدايه وخاصة بالنسبه للجيش الليبي الذي كانت أهدافه تفوق بكثير امكانياته ولم يع أن الموقف العسكري يقود الموقف السياسي وان العمل العسكري وسيله وليست غايه لخدمه أفق سياسي خاصة وأن الصراع الليبي صراع علي سلطة في ظل عدم وجودها.

اللواء/ محمد رشاد
وكيل المخابرات المصرية الأسبق