ردا على دعوات لا للعنف ضد المراه

281

الرجال ينشئون جمعية سي السيد لاسترداد كرامة الرجل المصري

فى الوقت الذي تنطم فيه الجمعيات النسائية المؤتمرات للدفاع عن حقوق المراه ومناهضة العنف ضدها اقدم مجموعة من الرجال تاسيس جمعية سي السيد والتى استوحت اسمها من روايات نجيب محفوظ  لاعادة الهيبة الى الرجال رافعة شعارات لا للخوف من النساء وارفع راسك يارجل ومضى عهد النساء وفى تصريحات خاصة  كشف رئيس الجمعية نعيم ابو غضة ان الجمعية خضعت لبرنامج تدريبي لاسترداد كرامة الرجل التى فقدها بعد نزول المراه للعمل وتخليها عن واجبتها تجاه الاسرة وحذر ابو غضة من خطورة فقدان الرجل المصري سيطرته على المنزل مؤكدا ان رجال القاهرة والاسكندرية فقدوا سيطرتهم على بيوتهم بنسبة 50% وانتقد ابو غضة اعتماد بعض الرجال على مرتبات زوجاتهم مؤكدا ان ذلك يعد عامل اساسي من فقدان الرجل لسيطرته على المنزل كما افتقد ابو غضة تخصيص البرلمان صوته للمراه واستحواذها على 64 مقعد من البرلمان وكشف ان اعضاء الجمعية يصرون لوقفة احتجاجية امام البرلمان للمطالبة بتعديل قانون الرؤية المتعلق برؤية الاب لابنائه من زوجته المطلقة مؤكدا تعرض الاب للظلم من هذا القانون واضاف ان هناك اجماع من الرجال ان المراه اصبحت هي الطرف الاقوى وانها حصلت على اكثر من حقوقها وان مزاعم تعرضها للاضطهاد باطلة وعن تكوين اعضاء الجمعية قال انها تضم جميع الاعمار وانها مفتوحة للاخوة العرب لان الظلم الذي يتعرض له الرجل يعد مشكلة واحدة فى الوطن العربي فى السياق ذاته كشفت دراسة ميدانية للمركز القومي للابحاث الاجتماعية ان نسبة النساء الاتى يضربن ازواجهن وصلت فى عام 2010 الى نسبة 28% وان العنف يتنوعه بين العاطفي واللفظي والنفسي

مصطفى عمارة