سمفونية وطن

91

لنا جغرافية الأرض
فليتمدّد ظلّ النّخيل ….
بين واحات كم استظلّت
بفيئها عشتار ..
ترسل همسات الشّوق لتمّوز
ليوقظ النّرجس الغافي تحت الجليد
عشتار …يا ابنة القمر
أين غيرتك العمياء ..؟
حبيبك اغتالوا اخضرار أفنانه
فغزا القحط بيادر الرّافدين …
فليهبط صدى روحك أرض
السّلام …!
الأطفالُ هنا يرتّلون الموت
سمفونية وطن بوتر الشّهادة …
ابعثي فيهم شعلة الرّوح …
أعيدي للرّاعي إنسانيته
فقد استذأب و أفنى  القطيع …
…كم أرضع نهدك ثغرَ الفصول
حتّى غلّ رحم الفيافي …
لا ترسمي القحطَ على مبسمِ
رمالٍ تشتاقُ القبل
و لا تلامسي وجه دجلة دون عناق ..!
..الفرات بين جرفيه تغرغرُ المآسي
 و تدمر تتوق لنسمة من بابل ..
جلجامش .. أعد للحريّة صولجانها
و ليكتمل الهلال الخصيب
في ليلةٍ تبعثُ فيها زنوبيا
لتربّتَ على كتف الأحزان ..
لكم موجع أن يرحل كلّ شيء
و يبقى الموت يلازم الأجساد
هنا في أرض الأولياء 
….تغيرت ملامح الشّمس
و القمر أرهقه الدّوران
….يا نازحاً من رحمِ ديمة إلى
أرض الشّقاء ..
أسمعت ….؟؟ ثمّة من يناديك
بين حبّات التّراب ..!
نحتاج ودقاً من آمان  .
.
الشاعرة والأدبية السورية
ناهد بدران
*****