شاركت الأديبة نورة طاع الله بمعرض القاهرة الدولي للكتاب بكتابين رواية لسان قلمي بريء والكتاب الوثائقي الأحواز في سطور ذهبية والجميل الذي تميزت به الأديبة على خلاف المؤلفين هو الزي الذي ارتدته والفكرة المتميزة التي طبقتها فجعلت كل من بالمعرض يندهشون ويتعجبون للفكرة التي اعتبروها إبداع وجرأة في نفس الوقت من الأديبة

192

حيث تم وضع ١٠٠٠ بانبون مغلف بقصاصات ورقية مكتوب بهل حكمة ونصيحة كانت على هدية من الأديبة نورة طاع الله وقد اختارت الأديبة يوم الجمعة الماضي بحكم إجازة الأسبوع وهناك عدد هائل من الزوار في المعرض ..فقد جهزت الأديبة مستلزمات تطبيق فكرتها ومبادرتها وصممت جاكت مكسو بقصاصات ورقية ملونة جميلة كتعبير على الفكرة والمبادرة بمعنى حلي فمك بالبانبون وعقلك بالحكمة والنصيحة والزي الورقي كرسالة مباشرة وهي ارتداء تلك النصيحة كارتدائك للثياب كل يوم. و١٠٠٠ بانبونه بنصيحة جاءت متنوعة ولكل واحد ونصيبه فتم التوزيع بشكل عشوائي وقد لاقت هذه الفكرة والمبادرة والتي كانت تهدف إلى تعريف مضموني للموسوعة الأدبية العالمية بوابة النجاح( أضخم كتاب في العالم ) وقد رحب الجميع بهذه المبادرة وتم التقاء صور وفيديوهات للقراء والزوار بالمعرض مع الأديبة وزيها الورقي الذي ساعد كثيرا في لفت الانتباه