صدام حاد بين الحكومه والبرلمان واتجاه الى تعديل وزاري يشمل رئيس الحكومة

235

شهدت الفترة الماضية انتقدات حادة من جانب قطاعات واسعة من الراي العام خاصة من جانب الطبقات الفقيرة لاداء عدد من الوزراء فى الحكومة والتى شهدت وزارتهم اخفاقات عديدة زادت من معانات الجماهير ومع زيادة الاحتقان الشعبي والذي تحول الى مظاهرات محدودة بدا النظام السياسي والبرلماني التحرك لاحتواء غضب الجماهير من خلال الانتقادات الحادة من جانب اعضاء البرلمان لاداء الحكومة خاصة مع اقتراب الانتخابات البرلمانية وخشية اعضاء البرلمان من عدم تجديد الثقة بهم من جانب الجماهير فى حالة عدم اتخاذ اجراءات ملموسة لاصلاح الخلل فى العديد من الوزارات وفى هذا الاطار وصف النائب عماد محروس عضو مجلس النواب اداء وزارات الصحة والتعليم والتموين بالفاشل لانهم لم ينظروا لمصلحة المواطن البسيط وطالب محروس بسرعة رحيل الوزراء الفاشلين من الوزارة وفى السياق ذاته قال النائب محمد عبدالله زين وكيل لجنة النقل والمواصلات الاداء الحكومي خلال الفترة السابقه بان عليه العديد من علامات الاستفهام خاصة فيما يتعلق بقطاع الخدمات والذي نتج عنه العديد من المشكلات ادت الى احتقان الجماهير وعلى راس تلك القطاعات ملف التضامن الاجتماعي والصحة وقال عاطف مخاليف عضو مجلس النواب ان الحكومة تحاول تصدير الازمات الى رئيس الجمهورية لتحميله مسئولية الفشل امام المواطنين ومع تزايد انتقادات نواب البرلمان للحكومة خاصة بعد بيان الحكومة امام البرلمان والذي لم يلقى تجاوب من جانب النواب طالب نواب البرلمان باجراء تغيير وزاري واسع يشمل الوزارات التى اخفقت فى اداء مهامها وكشفت مصادر مطلعة النقاب ان المشاورات تجري حاليا مابين الرئيس وعدد من الجهات السياديةلاجراء التغيير المرتقب والذي يشمل استبعاد وزراء التعليم والصحة والتموين والاستثمار وان تلك التغيرات قد تطالب رئيس الحكومة نفسه كما انه من المقرر ان يتم تعيين مساعدين جدد من الشباب لضخ دماء جديده للوزارة واوضحت الوزارة ان التغير سوف يشمل تغير فى عدد من المحافظات تشمل محافظات المنوفية والغربية وبني سويف