صفحات التواصل الاجتماعي تفجر ازمة بين وزير الأوقاف وشيخ الازهر ووزير الأوقاف يتهم الاخوان ببث الاشاعات والاكاذيب

136

صفحات التواصل الاجتماعي تفجر ازمة بين وزير الأوقاف وشيخ الازهر ووزير الأوقاف يتهم الاخوان ببث الاشاعات والاكاذيب

فجرة ازمة مكتومة بين وزير الأوقاف وشيخ الازهر عقب نشر صفحات التواصل الاجتماعي تصريحات منسوبة لشيخ الازهر انتقد فيها وزير الأوقاف بسبب قراره استمرار غلق المساجد في رمضان ومنع إقامة صلاة التراويح وفي محاولة لاحتواء تلك الازمة نفى مصدر بمشيخة الازهر تلك التصريحات المنسوبة لشيخ الازهر مؤكدا ان هناك حسابا رسميا للدكتور الطيب وأضاف انه تم رصد بعض الصفحات التي تستخدم اسم الامام الأكبر ولكنها ليست صفحات رسمية فيما اعلن النائب عمرو حمروش دعمه لقرار وزير الأوقاف بغلق المساجد لان الوطن يمر بظروف استثنائية وأضاف ان قرار فتح المساجد يرتبط بصدور تقرير من وزارة الصحة بعدم تسجيل حالات إيجابية فيما اتهم وزير الأوقاف الاخوان ببث الشائعات لاحداث الفتنة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي التي تروج شائعات فتح المساجد خلال شهر رمضان وحذر وزير الأوقاف من الأنسياق وراء الأكاذيب وأضاف انه لم يتم غلق المساجد الا بسبب شرعي وسبقنا في ذلك السعودية حيث عطلت العمرة ومنعت الصلاة في الحرمين في المقابل بدا عدد من الجماعات الذين اعتادوا الصلاة في المساجد اجراء اتصالات لايجاد أماكن بديلة