عاجل – مؤتمر موسع اونلاین في ذكرى انتفاضة نوفمبر 2019

27

شباب إيران مستعدون لتغيير النظام مع معاقل الانتفاضة
حان الوقت لمحاكمة النظام بسبب ارتكابه جريمة ضد الإنسانية

في مؤتمر موسع اونلاين عبر الأطلسي يوم الثلاثاء، 10 نوفمبر / تشرين الثاني، سينضم ممثلو الجمعيات الإيرانية في جميع أنحاء أوروبا والولايات المتحدة إلى أعضاء البرلمان والمسؤولين الكبار السابقين والخبراء لمناقشة الوضع الأخير في إيران. ويشمل المتكلمون:
• ممثلي الشباب من الجاليات الإيرانية في مختلف دول العالم
• السفير ميتشل ريس، المدير السابق لتخطيط السياسات في وزارة الخارجية الأمريكية والمبعوث الخاص لعملية السلام في أيرلندا الشمالية.
• تيريزا بايثون، مديرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في البيت الأبيض في عهد جورج دبليو بوش (خبيرة في الأمن السيبراني).
• إنغريد بيتانكورت، عضو مجلس الشيوخ السابق ومرشحة الرئاسة الكولومبية والرهينة السابقة.
• برلمانيون ووزراء سابقون من بريطانيا وفرنسا وألمانيا والسويد وبلجيكا وسويسرا والدنمارك والنمسا وفنلندا وجنوب إفريقيا.
ستتم مناقشة السياسة الصحيحة للعالم حيال النظام الإيراني باعتبارها قضية مهمة عبر الأطلسي. سيناقش المؤتمر السياسة المتعلقة بكيفية مواجهة انتشار الصواريخ الباليستية الإيرانية، وسياسة النظام التوسعية وتدخله الإقليمي، والتمويل الحكومي للإرهاب، ومحاكمة أسد الله أسدي، دبلوماسي الملالي الإرهابي في بلجيكا، والحرب الإلكترونية، والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في إيران.
في الانتفاضة الوطنية في تشرين الثاني / نوفمبر 2019، التي عبر فيها ملايين الإيرانيين، وخاصة الشباب والنساء، عن إرادتهم في تغيير النظام، قتلت قوات الحرس بوحشية وبنيران مباشرة ما لا يقل عن 1500 متظاهر، بينهم 23 طفلا على الأقل بأمر من علي خامنئي، زعيم نظام الملالي. وتم اعتقال حوالي 12000 متظاهر، تم إعدام العديد منهم حتى الآن، وحكم على بعضهم بالإعدام. ومع ذلك، كانت المدن الإيرانية مسرحًا لموجة أخرى من الاحتجاجات المناهضة للنظام في يناير 2020.