عبدالله الأشعل :ترامب لن يعلن عن صفقة القرن ولكن سوف ينفذها على الأرض بتعاون حكام مصر والسعودية والإمارات

103

شهدت المنطقة العربية خلال الفترة الماضية العديد من التوترات فى عدد من المناطق بدءا بالضجة التى أثيرت حول مقتل الصحفي السعودي خاشقجي ومرورا بتعثر الجهود المصرية فى ملف المصالحة الفلسطينية وإنتهاءا باستمرار المعارك فى كل من سوريا وليبيا واليمن ، وفى ظل تلك التوترات التى تشهدها المنطقة العربية أدلى د/ عبدالله الأشعل مساعد وزير الخارجية الأسبق بحوار خاص تناول فيه وجهة نظره إزاء الأحداث التى تشهدها المنطقة وفيما يلي نص هذا الحوار ….

 

–  كيف ترى تأثير قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي على الأوضاع الداخلية والخارجية فى المنطقة ؟

قضية جمال قاشقجي أصابت المملكة بشرخ عميق وقلصت فرصة تولي محمد بن سلمان مقاليد الحكم فى السعودية والدول الأخرى أصبحت مترددة فى الاعتراف به وحتى إذا لم تؤدي تلك القضية الى إبعاد ولي العهد السعودي فسوف تظل سيف مسلط عليه خاصة فى ظل الموقف المهتز والمتناقض والذى إتخذته تجاه تلك القضية والذى يمكن أن تستغله بعض الدول وعلى رأسها تركيا .

–  وهل تعتقد أن تلك القضية سوف تفجر صراعا داخليا فى المملكة ؟

لا أعتقد ذلك وأعتقد أن عودة الأمير أحمد الى السعودية جائت لدعم موقف ولي العهد وصرف النظر عن تلك القضية .

–  إذا انتقلنا الى الملف الفلسطيني فما هى فى اعتقادك أسباب فشل الجهود المصرية فى ملف المصالحة ؟

أسباب فشل الجهود المصرية فى ملف المصالحة يرجع الى أن مصر لاتملك أوراق فى مواجهة إسرائيل أو الفلسطينيين والوسيط لابد أن يكون لديه أوراق ضغط فى مواجهة الأطراف الأخرى أما الدور المصري فى ملف التهدئة فهو دور مرتبط بصفقة القرن وهو دور مشبوه لأنه مساند لاسرائيل وليس له جدوى بالنسبة للفلسطينيين وأعتقد أن غضب أبو مازن من مفاوضات حماس لعقد اتفاق تهدئة طويل المدى مع اسرائيل يرجع الى أنه كان يريد هو أن يبرم اتفاق مع إسرائيل ويربط بين المصالحة والتهدئة وأعتقد أن ذلك أضعف الموقف الفلطسيني .

–  وهل ترى أن كل من قطر وتركيا كان لهما دور فى إفشال ملف المصالحة ؟

لا أعتقد ذلك فالدور القطري إنمائي وليس سياسي كما أن قطر لم تتوسط فى ملف المصالحة أما بالنسبة لإيران فهناك عداء مكتوم بين السيسي وإيران بسبب إنتماء السيسي لمعسكر السعودية والغريب أن السيسي يدعم السعودية ضد إيران وفى نفس الوقت يقف مع إيران فى سوريا ضد السعودية لأن أولوية السيسي هى محاربة الإخوان وهذا الهدف هو الذى جمع بينه وبين كل من بوتين وترامب واسرائيل .

–  ولماذا لم تعلن الولايات المتحدة حتى الان عن تفاصيل صفقة القرن ؟ وهل ترى أن الولايات المتحدة ستنجح فى النهاية فى فرضها على أرض الواقع ؟

الولايات المتحدة لم ولن تعلن عن صفقة القرن لأنها تطبق تلك الصفقة بهدوء على أرض الواقع وهناك تواصل بين الأطراف الإقليمية والسعودية والإمارات ومصر لتطبيق تلك الصفقة والتى تقضي بإنشاء وطن بديل للفلسطينيين فى غزة وجزء من أراضي سيناء أما الأردن فلقد انسحبت من تلك الصفقة حفاظا على كيان المملكة الأردنية .

–  وكيف ترى تأثير العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران ؟

أمريكا مصره على إسقاط الحكم فى إيران وتستخدم السعودية ودول الخليج لتحقيق ذلك وأعتقد أن أمريكا لن تنجح فى ذلك لأن إيران متحالفة مع كل من روسيا والصين وهى دول مستهدفة من العقوبات الأمريكية كما أن اوروبا لن توافق على تلك العقوبات .

–  وماهى توقعاتك بالنسبة للسيناريو المتوقع للأزمة فى كل من اليمن وسوريا ؟

اسرائيل تريد الذهاب الى اليمن من خلال السعودية وأمريكا هى السند الأساسي للسعودية فى اليمن وهى مسئولة عن تدمير اليمن ولذلك لا أتوقع تسوية سريعة للأزمة اليمنية وأتوقع توقف العدوان السعودي فى اليمن بسبب الضغوط التى تمارس عليها من جانب المنظمات الحقوقية حتى أصبح بن سلمان مطارد فى اليمن باعتباره المتصرف فى شئونها وبالنسبة لسوريا فاعتقد أن النظام السوري بمساعدة حلفاؤه سوف يتمكن من حسم الأمور عسكريا وإذا حدث ذلك فلن تكون هناك تسوية سياسية وأعتقد أن سوريا سوف تقسم وسيكون هناك مناطق نفوذ والحلفاء سوف يؤمنوا للجيش السوري التنقل ولكن مع مراعاة مناطق النفوذ التى تسيطر عليها تركيا وإيران وروسيا .

–  وماهى رؤيتك للدوافع الحقيقية للتدخل الايطالي الفرنسي فى الأزمة الليبية ؟

إيطاليا وفرنسا ودول أخرى تريد تقسيم ليبيا للحصول على البترول ومصر تلعب دور لايتفق مع الدور الايطالي وأعتقد أن الخلاف الايطالي المصري فى ليبيا سبب تفجر قضية ريجيني من جديد وهناك مشكلة أخرى بين مصر والجزائر فى ليبيا بسبب دعم مصر للمشير خليفة حفتر لأن ذلك يمكن أن يدفع الإرهابيين للتوجه الى الجزائر وهو ما سوف يسبب مشكلة لها ، ومن هذا المنطلق فإن الجزائر تريد تسوية سياسية للأزمة وهو موقف معتدل .

–  وماهى توقعاتك بالنسبة للخلاف المصري الأثيوبي حول سد النهضة خاصة بعد وصول قيادة جديدة الى أثيوبيا ؟

الموقف الأثيوبي ثابت من ملف سد النهضة حتى لو تغيرت القيادة فالموقف الأثيوبي يعمل على حرمان مصر من مياه النيل وسوف تعمل بعد بناء السد على أخذ مياه مصر بالتدريج فى حالة إذا أصرت على أن يكون فترة الملء 3 سنوات فيما تصر مصر على أن تكون فترة الملء 5 سنوات وفى مواجهة تلك المشكلة إتخذت الحكومة المصرية حلولا ليست مجدية وفى حالة تساهل مصر فى حصتها من المياه فسوف يكون ذلك أكبر جريمة فى تاريخ مصر .

–  إذا إنتقلنا الى القضايا الداخلية ماهى وجهة نظرك فى الحملة التى تشن الأن على شيخ الأزهر ؟

النظام المصري شجع على الإنفلات فى كل شيئ حيث انتشر الإلحاد وزاد نشاط العلمانيين فى الهجوم على الإسلام وعلى شيخ الأزهر بدعوى فشله فى تجديد الخطاب الديني إلا أن شيخ الأزهر تصدى لتلك الحملة ونحن نؤيده فى ذلك .

حاوره / مصطفى عماره