عقب التقدم باستقالتها

59

عقب التقدم باستقالتها
وزيرة العدل اللبنانية: حكومة دياب تعرضت لظلم إجتماعي لعملها في مناخ طائفي
وخبراء سياسيون: الحريري أبرز المرشحين لتشكيل الحكومة الجديدة

أكدت وزيرة العدل اللبنانية ماري كلود نجم والتي تقدمت باستقالتها قبل إعلان استقالة حكومة دياب في إتصال هاتفي معها أن حكومة دياب تعرضت لظلم مجتمعي لأنها زرعت في مناخ طائفي وانهيار مالي وطالبت الوزيرة اللبنانية بتشكيل حكومة لبنانية في أسرع وقت لإستكمال ما قامت به حكومة حسن دياب والتي واجهت صعوبات كبيرة ولكنها كانت الحكومة الوحيدة التي تصارح الشعب بشفافية بلغة الأرقام عن الخسائر المالية وذهبت إلى صندوق النقد الدولي رغم الاعتراضات الداخلية ، فيما رجح عدد من الخبراء السياسيين أن يكلف سعد الحريري بتشكيل الحكومة الجديدة، وفي هذا الإطار أكد الكاتب والمحلل السياسي اللبناني خليل القاضي أن فرصة رئيس الحكومة السابق كبيرة في تشكيل الحكومة الجديدة مشيرا إلى أن بعض الشيعة إضافة إلى النائب وليد جنبلاط يفضلون تشكيل الرئيس سعد الحريري الحكومة الجديدة وحول استجابة الشعب والمتظاهرين لحكومة برئاسة الحريري قال القاضي أن هذا الأمر مرتبط بشكل الحكومة الجديدة والخطة التي ستطبقها لمكافحة الفساد وأضاف أن هناك توجه قوي لتكوين حكومة جامعة لكل الأطراف السياسية . وتوقع المحلل السياسي اللبناني فادي عكوم تشكيل حكومة برئاسة الحريري بعد البحث عن شخصيات شيعية مستقلة يمكن التعاون معها خاصة أن الحكومة ستواجه مشاكل عاجلة يمكن أن تؤدي إلى إنهيار لبنان خاصة في مشكلة إرتفاع الدولار ونقص الكهرباء وارتفاع نسبة البطالة ، وفي السياق ذاته أكد عدد من الخبراء السياسيين أن ما حدث في لبنان مؤخرا يؤكد أن هناك مؤامرة ضد لبنان تتمثل في الطائفية والولاء المذهبي وتقديم مصلحة الطائفية على حساب الوطن . وفي هذا الإطار أكد د/ حسن سلامة أستاذ العلوم السياسية بكلية الإقتصاد جامعة القاهرة أن ما وصل إليه لبنان حاليا يشير إلى مؤامرة تنفذها بعض القصائل لحساب قوى خارجية لتنفيذ مخطط الفوضى الخلاقة أو مصطلح الشرق الأوسط الجديد واعتبر أن مناداة البعض بعودة الانتداب الفرنسي لا يمكن أن يكون سوى مؤامرة ، فيما أشار د/ أكرم بدر الدين الخبير السياسي أنه لابد من إنهاء النظام الطائفي الحالي لخروج لبنان من محنته وأن يكون كل الإنتماء للوطن وبدون هذا فإن لبنان سوف يكون معرض لحرب أهلية وأتفق معه في الرأي د/ هشام بشير أستاذ العلوم السياسية محذرا أن الصراع الطائفي سوف يفتح الباب لصراع دولي لأن كل دولة لديها فصيل تدعمه .

مصطفى عمارة