عقب زيارة وزير داخلية حكومة الوفاق لمصر

22

عقب زيارة وزير داخلية حكومة الوفاق لمصرمصدر دبلوماسي رفيع المستوى: مصر أبلغت وزير الداخلية الليبي ضرورة إخراج المرتزقة والتمسك بالجيش الوطني الليبي للوصول إلى إتفاق ينهي الأزمة الليبيةغادر فتحي باشا آغا وزير الداخلية الليبي زيارة للقاهرة استغرقت عدة أيام أجرى خلالها مباحثات مع عدد من المسئولين السياسيين والأمنيين حول إيجاد حل سياسي للأزمة في ليبيا ، وأضاف أن المسئولين المصريين أبلغوا وزير الداخلية الليبي أن الوصول إلى أي إتفاق يتطلب إخراج كافة المرتزقة الأجانب كما تم الإتفاق على التنسيق بين الجانبين في مجال مكافحة الإرهاب فضلا عن ضرورة الحفاظ على الجيش الوطني الليبي والإفراج عن كافة المصريين المحتجزين في السجون الليبية ، وفي السياق ذاته قال د. بشير عبد الفتاح الخبير في الشأن الليبي في تصريحات خاصة أن تركيا تسعى إلى إفشال الإتفاق الذي تم التوصل إليه في مقر الأمم المتحدة بجنيف لوقف إطلاق النار في عموم ليبيا أن الرفض التركي للاتفاق جاء لأنه يتعارض مع مصالحها حتى تضمن استمرار تواجدها في ليبيا وأوضح أن الإتفاق الدولي وضع يده على أصل المشكلة في ليبيا وهي المقاتلون الأجانب و المرتزقة الذي جلبهم اوردغان من سوريا ، وشدد أنه من الصعب تطبيق إتفاق السلام الدولي دون تدخل أمريكي قوي للضغط على تركيا لسحب المرتزقة ، وأتفق معه في الرأي السياسي الليبي إدريس المصليبي وأضاف أن الأمر يتطلب تدخل المجتمع الدولي للضغط على اوردغان لإخراج المرتزقة وبدون ذلك فإن هذا الإتفاق لن يصمد .وأضاف اللواء أبو هشيمة المحاضر بأكاديمية ناصر أن كافة الأطراف الإقليمية والدولية فيما عدا تركيا أصبح يهمها تحقيق السلام في ليبيا لأن ذلك يحقق مصالحها في ليبيا وتوقع اللواء أبو هشيمة أن تنشط الإجتماعات مرة أخرى عقب وصول الرئيس الأمريكي الجديد للبيت الأبيض لأن السياسة الأمريكية لا تتغير بتغير الرؤساء لأن الهدف تحقيق مصالحها الاقتصادية .مصطفى عمارة