عقب مؤتمر لا للعنف ضد المرأه

480

العالمة والاديبة والكاتبة الاماراتية د/ اسماء محمد الكتبي فى حوار خاص

العنف ضد النساء ظاهره عالمية وعلاجها يتطلب معالجة سلوك الناس وتوعيتهم

المرأه الخليجية حصلت على حقوقها وفق الشرع على اكمل وجه ولكن العادت والتقاليد فى بعض المجتمعات تمنع تطبيق الحقوق

استطاعت العالمة والاديبة والكاتبة الاماراتية د/ اسماء محمد الكتبي من خلال عملها الواسع ورؤيتها الثاقبة للامور ان تستأثر باهتمام المشاركين فى مؤتمر لا للعنف ضد المرأه والذي ترأسته المستشاره عزه شاكر وضم نخبة من ابرز الشخصيات المصرية والعربية وعقب هذا المؤتمر كان لنا معها هذا الحوار

1)نريد اولا ان نعرف نبذة عن نفسك؟

د.أسماء محمد الكتبي، عالمة وأديبة وكاتبة إماراتية، من إمارة رأس الخيمة، لي أبحاث علمية عديدة حول السواحل والصحراء والأودية والكهوف، داخل دولة الإمارات وخارجها، ولي أنشطة في مجال البيئة وحقوق الإنسان، حيث أترأس حاليا منظمة حقوق الإنسان والبيئة.

2)ماهي رؤيتك بتنظيم مؤتمر حول العنف ضد المراه وهل العنف ضد المراه ظاهرة تستحق عقد هذا المؤتمر؟

العنف ضد المرأة ظاهرة عالمية وليست عربية فقط، فهي ليست مرتبطة بدين، ولا مجتمع ولا دولة ولا حتى طائفة، هي مرتبطة بسلوك الأفراد، لذلك لعلاجها يجب معالجة سلوك الناس وتوعيتهم, المؤتمرات مهمة لتحديد المشكلة ورصدها، وفي النهاية معرفة أين وصلنا في حل هذه المشكلة، لكن الحل في التوعية

3)وما هي رؤيتك للاجراءات الكفيلة بالتصدي لتلك الظاهرة؟

كما قلت لك الحل للتصدي بهذه المشكلة هو في التوعية، التي يجب أن تبدأ اليوم وليس غدا في وسائل الإعلام ووسائل التواصل الإجتماعي، وفي المدرسة وفي الجامع والكنيسة، بأن تعنيف المرأة والعنف ضد المرأة سلوك غير لائق قانونا وشرعا، وأخلاقا وإنسانيا. وفي ذات الوقت غالبا ما يكون المعنفين هؤلاء معنفون حين كانزا أطفالا، أو أنهم كانوا يرون تعنيف آباءهم لأمهاتهم، وهؤلاء يحتاجون إلى علاج أكثر من حاجتهم للتوعيه.

4)وما مدى فاعلية التوصيات التى تخرج من ذلك المؤتمر خاصة ان كثير من المؤتمرات تخرج بتوصيات وتظل حبرا على ورق؟ أظن أن التوصية الوحيدة التي يجب أن يخرج بها كل مؤتمر عن العنف ضد المرأة هو التوعية، ومن ثم يبدأ تنفيذها مع الجهات المختصة، ومتابعة تنفيذها.

5)وما تقييمك لموقف المؤسسات المختلفة كالمؤسسات الدينية والاعلام من تلك الظاهرة؟

معظم المؤسسات تخلط بين المساواة والعنف ضد المرأة، اليوم تعدينا مرحلة المساواة، ومشكلة العنف ضد المرأة متواجدة وبقوة في المجتمعات التي تمارس المرأ حريتها بها، أكثر مما هي في المجتمعات المغلقة، لذلك مسألة العنف ضد المرأ يبج أن يتداول تعريفها بين العامة، ليتم التمييز بين الموقفين. وهنا يمكنني إدراج تعريف الأمم المتحدة حتى تتم توعية المؤسسات الدينية على أساسه

العنف ضد المرأة هو السلوك المُمارس ضد المرأة والمدفوع بالعصبيّة الجنسية، مما يؤدّي إلى معاناة وأذى يلحق المرأة في الجوانب الجسديّة والنفسيّة والجنسيّة، ويُعدّ التهديد بأي شكل من الأشكال والحرمان والحد من حرية المرأة في حياتها الخاصة أو العامة من ممارسات العنف ضد المرأة.

6)وهل يتطلب الامر اصدار تشريعات قانونية للحد منها؟

أغلب القوانين موجودة، لكن التنفيذ في معظم الأحيان غير موجود

7)فى ضوء الانفتاح الذي شهدته بعض الدول الخليجية وعلى راسها السعودية الخاصة بالمراه هل ترى ان المراه العربية بصفة عامة والمراه الاماراتية بصفة خاصة حصلت على الكثير من حقوقها؟

المرأة الخلجية حاصلة على حقوقها وفقا للشرع على أكمل وجه، لكن العادات والتقاليد في بعض المجتمعات تمنع تطبيق الحقوق، والآن حذت السعودية حذو باقي دول الخليج في الخروج على التقاليد التي تمحي أحيانا الحقوق الشرعية للمرأة

8)من خلال عملك فى منظمة حقوق الانسان هل ترى ان تقارير منظمات حقوق الانسان الخارجية والتى تنتقد الاوضاع فى بعض الدول العربية مسيسه؟

جميع تقارير حقوق الإنسان الغربية مسيسة إلى أبعد حد، لكن هذا لا يعني أن الناس تهضم حقوق الناس وحقوق المرأة في المجتمع المصري، وهذا يحدث في كل المجتمعات، لكن هنا يحدث بصورة بدائية ومابشرة، ليست كما تحدث في المجتمعات الغربية.

9)فى ظل توافد الكثير من الاماراتيين على القاهرة فماذا تمثل مصر بالنبة لك؟

أنا من عشاق مصر، أحب مصر لأن الناس فيها مازالت على الفطرة الطيبة التي خلق الإنسان عليها، وأحب مصر لأن مصر قلب العالم العربي، وهي التي تحنو عليه وتحمية من أعداء الخارج، كانت مصر تعمل هذا الدور منذ خمسينيات القرن الماضي، وستظل تقوم به في المستقبل أن شاء الله. بالنسبة لي مصر صمام الأمان للدول العربية

10)فى النهاية ما هي الرسالة التى توجهينها للسيدات بمناسبة الحملة العالمية لمناهضة العنف ضد المراه؟

العنف ضد المرأة أحيانا تقوم به المرأة، لذلك أرى حين توعية المجتمع حول مشكلة العنف ضد المرأة، يجب توعية المرأة أيضا، ليس للحصول على حقوقها فقط، لكن أيضا من أجل أن أن لا تقوم هي بالعنف ضد إمرأة أخرى، فأحيانا العنف ضد النساء يأتي من النساء.

حاورها مصطفى عماره