عقب مشاركتها فى معرض القاهرة الدولى للكتاب الاديبة الجزائرية نوره طاع الله فى حوار خاص 

409

القاهرة – عروبة /


معرض القاهرة الدولى للكتاب اتسم هذا العام بكثرة اصداراته ومشاركة اكثر من اديب باكثر من عمل

العراقيل التى تضعها السلطات المختصه فى الجزاشر امام طباعة الكتاب والتركيز على وسائل الاعلام على اخبار السياسه والرياضه اثر سلبيا على الانتاج الادبى

الانتقادات التى وجهت لروايتى عباده الجسد تدل على انها احدثت صدى واسع وموسوعتى الادبية تعد نقط انطلاقه نحو حصولى على جائزة نوبل فى الادب

حازت الجزائر فى معرض الكتاب فى دورته الحاليه بتكريم خاص حيث تم اختيارها كضيف شرف للمعرض كما شارك وزير الثقافه الجزائرى وعدد من الادباء الجزائريين فى فعاليات المئتمر بعدد من اصداراتهم وعلى هامش ندوات المعرض كان لنا هذا الحوار مع الاديبة الجزائرية نوره طاع الله والتى شاركت فى المعارض برواياتها عبادة الجسد كما تم تكريمها فى صالون غازى الثقافى العربى والدولى بعد انجازها اكبر موسوعه ادبيه على مستوى العالم

نود ان نعرف اولا تقييمك لمعرض القاهرة الدولى للكتاب فى دورته الحاليه ومشاركه الجزائر فى المعرض ؟

معرض هذا العام احتوى على ابداعات واصدارات كثيرة حتى ان بعض الكتاب شاركو باكثر من اصدار ولقد شرفت بالمشاركه فى معرض هذا العام من خلال روايه عباده الجسد خاصه انه تم اختيار الجزائر كضيف شرف هذا العام وان كنت اتمنى ان يشارك كل كاتب باصدار واحد لان مشاركة الكاتب باكثر من اصدار دلاله على عدم الدقه فى الانتاج فلو ان كل كاتب ركز فى اصدار واحد لاصبح اكثر دقه واكثر اقبالا من جانب الجمهور

وما هى رؤيتك للادب الجزائرى فى الوقت الراهن ؟

هناك بالفعل عدد من الادباء الجزائريين الشبان الذين يمتلكون موهبه ادبيه ولكن المشكله ان هؤلاء الادباء يتعرضون لمشاكل تحول دون انطلاقهم منها عدم اهتمام الجهات المختصه بطلع انتاجهم مما يحملهم تكاليف باهظة تعوق دون انطلاقهم فضلا عن ذلك فان وسائل الاعلام لاتهتم فى معظمها بالجانب الادبى ويركز على اخبار السياسه والرياضه والمجتمع

شاركتى فى معرض هذا العام برواية عبادة الجسد الا ان هذة الروايه تعرضت لانتقادات لتركيزها على الناحيه الجنسيه فما الادله على تلك الانتقادات ؟

الانتقادات الكثيرة تدل على نجاح الروايه واحداثها صدى واسعا ولم اقصد فى مضمون الرواية التركيز على الجنس ولكن تطرقت الى معالجة قضية هامه فى المجتمع وهى اتجاه بعض الاشخاص الى عبادة الجسد من ناحية العلاقات الغير شرعية وهذة الامور تصاعدت حتى اصبحت بشكل مألوف وهو الامر الذى ازعجنى جدا فكتبت تلك الروايه والتى تحمل قصة رجل كان متمسك بدينه واخلاقه ولكنه تخلى عن كل هذا جريا وراء غريزته وشهوته فى نفس الوقت عرضت الجانب الايجابى من خلال التعرض لحياة سكان ولاية سطيف التى اقطن بها ومدى ترابطهم وتمسكهم بالاخلاق

وما هى فوز تلك الرواية بالمركز الاول فى مسابقة الطباعه حسب الطلب ؟

عندما فكرت فى نشر روايتى واجهت صعوبه كبيرة فى الحصول على موافقة دور النشر فى عرضها بدعوى ان طريقة كتابتها سرديه وهو امر غير معروف عربيا وبالتالى فلم يلاقى اقبالا فلم اجد وسيلة الا نشرها الكترونيا وبالفعل نشرتها وبعد فترة اقامت منصه كتبنا مسابقة الطباعة حسب الطلب من خلال التصويت على جميع الاعمال التى لها توافر رقمى بالموقع واختيار افضل ثلاثة اعمال يتم طباعتها بتلك التقنيه ولاول مره فى الوطن العربى والحمد لله فازت روايتى بالمركز الاول وتم طباعتها بتلك التقنيه ولاقت اقبالا كبيرا بسبب عنوانها الذى يثير الجدل وهى متوافرة حاليا بمصر كما تم اصدار طبعه خاصه بفلسطين

وما هى الاسباب التى دفعتك لانتهاج الطريقة السرديه رغم انها سببت لك صعوبات فى النشر ؟

انتهاجى الكتابه السرديه جاء بالصدفه فلك اكن اعرف ما هى الكتابه السرديه ولكن ابداعى والهامى وضعونى بهذة الكتابه بعدها وجدت نفسى امام كتابه لا اعرفها فاسميت روايتى بانها سرديه بالرجوع الى الطريقه والاسلوب الذى كتبت به وامام عنوان الروايه ادون انها سرديه ليفهم القارئ او دور النشر انها سرديه

تم تكريمك مؤخرا فى صالون غازى الثقافى العربى والدولى عن موسوعتك الادبية والتى تعد اكبر موسوعه ادبيه فى العالم من حيث حجمها فما هى ملابسات هذا الانجاز التاريخى حتى ظهر الى الوجود ؟

لا ابالغ ان قلت ان هذا الانجاز نتاج كفاح مرير خضته باراده فولاذيه رغم المجهود المضفى الذى بذلته فى اخراجه ولا ابالغ ان قلت اننى قلت اعمل 18 ساعه متواصله من العاشرة صباحا وحتى الثالثه مساءا فى غرفة منعزله لا ارى اسرتى سوى نصف ساعه يوميا حتى استطعت خلال هذة الفترة كتابه عشرة الاف وخمسمائة صفحه تحتوى على حكم وعبر من الحياه الا ان هناك جزء متبقى لم اكمله بعد ان اصابنى اعياء شديد بفعل المجهود الخارج الذى بذلته

وما هى الاسباب التى ادت الى طبعك نسخة واحده من هذة الموسوعه وعدم طبعها على اجزاء حتى يتمكن الجمهور من الاطلاع عليها ؟

طبعت نسخه واحده من هذة الموسوعه لاننى كان لى حلما فى انجازها على امل الاحتفاظ بها وتسجيلها للحفاظ على حقوق المؤلف ولا شك ان الصعوبات التى واجهتنى فى طباعة تلك الموسوعه جعلتنى اكتفى بها حاليا الا اننى بالقطع لدى عدة افكار لطرحها على الجمهور من خلال طبعها فى عدد من الاجزاء

وهل تعتبرين تلك الموسوعه نفطة انطلاق فى حياتك الادبيه ؟

بالقطع فقد اصبح لدى شهرة عربية وعالميه لانها شئ فريد من نوع وابداع شخصى فى الكتابه من خلال احتوائها على حكم وماثورات اخترتها من واقع الحياة واتقنت ختيار الفاظها وتلخيص الموضوع ككل ومن هذا المنطلق فاننى اهتبر نفسى من المحظوظين الذين وجدو لانفسهم مكانه عربيه ودوليه على الساحه الادبية

وما هى مشروعاتك فى المرحله القادمه ؟

اتطلع على الحصول على جائزة نوبل فى الادب كما ان هناك روايات واعمال اخرى اتطلع الى انجازها

وما هى رؤيتك لتاثير وسائل التواصل الاجتماعى على الكتاب الادبى ؟

كل شئ له ايجابياته وسلبياته فوسائل التواصل الاجتماعى ابعدتنا عن نكهة الكتاب والاتجاه الى الوسائل الاليكترونيه التى لها تاثير سلبى على الصحه الا ان هناك جانب ايجابى وهو ان تلك الوسائل ساعدتنا على القراءه فى اى مكان

بعد مشاركتك فى معرض القاهرة الدولى للكتاب ماذا تمثل مصر بالنسبه لك ؟ وما هى الرساله التى توجهينها للشعب المصرى ؟

مصر هى بلدى الثانى واشعر فيها بالراحه والاطمئنان ومن منطلق حبى لمصر فاننى اناشد الشعب المصرى ان يحافظ على هذا الوطن ويسعى الى تحقيق الامن والاستقرار لانهما اساس الرفاهيه والتخلى عن كل اعمال العنف التى تؤثر سلبيا على تقدم هذا الوطن وازدهاره