عقب وفاة اول طبيب مصري متاثر بفيروس كورونا

152

ابنة الطبيب المتوفى والدي اوصى المواطنين بالتزام البيوت والسلطات المصرية تفرض الحظر الجزئي على قرية زنارة التابعة لمركز تلا

خيم الحزن على ارجاء بورسعيد عقب وفاة الطبيب احمد اللواح استاذ التحاليل بجامعة الازهر متاثرا باصابته بفيروس الكورونا والذي اصيب به عقب اخذ عينة من عامل هندي فى احدى مصانع محافظة المنوفية اثناء اجراء تحاليل للمصاب فى مختبره الخاص وفيما نعا شيخ الازهر ومحافظ بور سعيد الفقيد الراحل لانه ضرب اروع الامثلة فى التضحية والفداء لاداء رسالته السامية واكدت ابنته والت تخضع للحجر الصحي فى احدى مستشفيات الاسماعيليةؤان الفقيد الراحل اوصى باتباع الارشدات الصحية الاتية 1- الشريحة لااولى حاملى الفيروس عليهم البقاء بالمنزل 2– الشريحة الثانية حاملي المرض ويعانون من اعراضه عليهم الذهاب الى المستشفى 3- الشريحة القالية المواطنين الذين لم يصبهم تالفيروس عليهم توخي الحذر فى الوقت نفسه فرضت السلطات المصرية الحظر الجزئي على قرية زنارة التابعة لمركز تلا محافظة المنوفية عقب اصابة اربعة من ابنائها العائدين من ايطاليا بالفيروس وتفى اهالى القرية الانباء التى ترددت عن قيام السلطات باجراء عزل كامل مؤكدين ان العزل شمل فقط منازل المصابين  واكد اهالى الفقرية انهم يقومون يوميا برش الارض بالمياه الا انهم يعانون تحفظ اهالى القرى المجاورة فى التعامل معهم كما تم فصل عدد من العاملين من القطاع الخاص من ابناء القرية وابعاد الاخرين من قبل اصحاب العمل من ناحية اخرى اشاد الاطباء والعاملين بالمهن الطبية بقرار الرئيس السيسي زيادة بدل الخدمة بتكلفة قدرها 2.25 مليار جنيه نظرا للجهود الكبيرة التى يقومون بها فى هذا المجال وتعرضهم لمخاطر انتشار الاصابة بالفيروس بينما تحرك اعضاء البرلمان فى تفعيل القانون فى اسرع وقت بالاستعانة بطلبة كليات الطب فى المرحلة الثانية والثالثة واقامة دورات تدريبية لهم للاستعانة بهم فى علاج المصابين بالفيروس فى ظل العجز الذي تعاني منه بهض المستشفياتمصطفى عمارة