على الجراح : الاقتصاد الرقمى ومكافحه الفقر وتعزيز التجاره البينيه سوف يشكلوا اهم ملفات القمه الاقتصاديه القادمه

49

و

حوار / مصطفى عمارة

-رؤيه التكامل الاقتصادى العربى التى طرحها رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريرى عام 1994 يمكن ان تصلح كاساس لايجاد حل للمشاكل الاقتصاديه العربيه

فى الوقت الذى بدات فيه الوفود المشاركه فى قمه لبنان الاقتصاديه استعداداتها للتوجه الى بيروت والتى يامل العرب فى خروجها بقرارات تعزز التكامل الاقتصادى العربى فى ظل الازمه التى تعانيها غالبيه الاقتصاديات العربه ادلى جمال الجراح وزير الاتصالات اللبنانى بحوار خاص تناول فيه الى استعدادات لبنان لتلك القمه والتوقعات المأموله منها كما تطرق الى الاوضاع السياسيه فى لبنان وفيما يلى نص هذا الحوار على :

– ماهى اخر استعدادات لبنان لاستضافه تلك القمه والملفات التى سوف تناقشها ؟

لبنان بكل اجهزتها تواصل استعدادتها على قدم وساق لانجاح تلك القمه والتى يمكن ان تكون نقطه انطلاقه للتعاون الاقتصادى العربى فى مواجهه التحديات التى تواجهها الدول العربيه وفى هذا الاطار فان الرئيس اللبنانى نفسه يشرف على تلك الاستعدادات بالتعاون مع كل الوزارات وهناك ملفات عديده سوف تناقشها القمه المقبله منها مكافحه الفقر والارهاب وتفعيل دور الاقتصاد الرقمى فى المرحله المقبله لمواكبه متغيرات العصر وتعزيز التجاره البينيه ووضع خطه اقتصاديه عربيه شامله خلال المرحله المقبله .

– وهل سيكون دعو الاقتصاد الفلسطينى من الملفات التى سوف تبحثها القمه المقبله فى ظل الحصار المفروض على الفلسطينيين ؟

لاشك ان دعم الاقتصاد الفلسطينى سوف يفرض نفسه على الملفات التى سوف تناقشها القمه فى ظل الحصار الاقتصادى الذى تفرضه اسرائيل لتجويع الشعب الفلسطينى وباتالى فان دعم هذا الاقتصاد يعد ضروره لتعزيز قدره الشعب الفلسطينى على الصمود.

– هناك من يرى ان التجاره البينيه بين الدول العربيه ليست على المستوى المامول فما هى خططكم لرفع معدل التجاره البينيه العربيه ؟

سوف تعمل على تفعيل منطقه التجاره العربيه الحره الكبرى مما سيساعد على تجاوز الازمات الاقتصاديه وزياده التجاره البينيه وسينعكس ايجابيا على الاقتصاديات العربيه .

– وهل ترى ان الرؤيه الاقتصاديه التى طرحها رئيس الوزراء السابق رفيق الحريرى عام 94 صالحه الان لتفعيل التعاون الاقتصادى العربى ؟

اعتقد هذا فى مبادره رئيس وزراء لبنان الراحل رفيق الحريرى تقوم على رؤيه متكامله للاقتصاد العربى بحيث ان يكون لكل دوله وظيفه محدده قائمه على ماتمتلكه من امكانيات اقتصاديه وقدرات بشريه بحيث تلبى حاجه الوطن وحاجات الدول العربيه الاخرى .

-وهل تتوقع ان تتخذ القمه المقبله قرار باعطاء مساحه كبيره فى المرحله القادمه للاقتصاد الرقمى بالقطع لان هذا الاقتصاد قادم لا محاله وسيكون الحاكم الاساسى فى المستقبل القريب وعلينا ان نواكب تلك التطورات .

-اذا انتقلنا الى الوضع السياسى فى لبنان ماهى رؤيتك لازمه تشكيل الحكومه اللبنانيه وانعكاساتها على الاوضاع اللبنانيه ؟

رغم الجهود التى بذلها د / سعد الحريرى لتشكيل الحكومه اللبنانيه الا انه فشل حتى الان فى تشكيل الحكومه اللبنانيه بسبب عقده مايسمى بالنواب السنه السته والتى ابتدعت لعرقله تشكيل الحكومه اللبنانيه رغم انهم ليسوا ضمن تكتل واحد ومن الواضح ان تلك الكتله اخترعت لاهداف فى المنطقه بما يخدم الوضع الاقليمى ولاشك ان تلك الازمه تلقى اثارها السلبيه على لبنان خاصه فى ظل الازمه الاقتصاديه التى تعانيها خاصه فى ظل الفرصه الذهبيه التى لاتتكرر بوجود سيدرا ووقف المجتمع الدولى معنا ودعمه لنا فضلا عن قرب انعقاد مؤتمرالقمه الاقتصاديه فى لبنان والذى يمكن ان يفتح افاق واسعه لنمو الاقتصاد اللبنانى ومن هذا المنطلق اناشد كل الاطراف تغليب المصلحه العامه على المصلحه الخاصه لصالح لبنان .

– وماذا عن ازمه النازحين السوريين المتواجدين فى لبنان ؟

روسيا اخذت على عاتقها ايجاد حل لهذا الملف لانها قوه فاعله على الارض وهم من يديرون وضع ملف النازحين .