ـ تصريح صحفي صادر عن الناطق بإسم حركة فتح، بخصوص مقال سفير الامارات للاعلام العبري :

94

 مقال سفير الامارات في واشنطن يوسف العتيبة لصحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، حمل كثير من الرسائل الخطيرة والسلبية، وهو انحدار خطير في سلوك الإمارات تجاه القضية الفلسطينية كقضية من قضايا الثوابت العربية.لا نقبل الإنقلاب على المبادرة العربية للسلام التي جعلت تطبيع الدول العربية مع الاحتلال، نتيجة لتنفيذ كل بنود المبادرة العربية، وليس التراجع عن خطوة الضم شرطا لتطبيع العلاقات مع الإحتلال كما يقول سفير الامارات. نطالب الامارات بالالتزام بالاجماع العربي ومقررات جامعة الدول العربية وبمبادرة السلام العربية التي طرحتها المملكة العربية السعودية، والعدول عن المسار الذي تصر الإمارات على المضي فيه.                                            إياد نصر ــــــ عضو المجلس الثوري لحركة فتح، والناطق بإسم الحركة.ـــ الناطق الرسمي باسم لجان المقاومة الشعبية “أبو مجاهد” ، يعلق على مقال سفير الإمارات لدى واشنطن “يوسف العتيبة” في صحيفة  (يديعوت احرنوت) الصهيونية:التصريحات التي صدرت عن “يوسف العتيبة” تنم عن عقم فكري وقلب للحقائق الراسخة لبيع المواقف لاسترضاء الاحتلال الصهيوني. والتطبيع مع العدو الصهيوني خنجر مسموم في خاصرة شعبنا وقضيتنا الفلسطينية، وهو أحد أهم بنود صفقة القرن المشؤومة التي يروج لها بعض العرب على أنها فرصة وأن على الفلسطيني أن يقبل بها. تصريحات “العتيبة” حول التعاون المشترك وتنسيق المواقف مع الاحتلال تنم عن تبجح واضح واستهتار بمشاعر شعبنا وامتنا. الشعب الفلسطيني يقود معركة كبيرة ليس على مستوى مواجهة قرارات الضم ومواجهة صفقة القرن فحسب، بل أيضاً في مواجهة هذا التطبيع الخبيث الذي غزى بعض البلدان العربية.