فريد الأطرش فنان العصر الذهبي

108

فريد الأطرش ينحدر إلى آل الأطرش وهم سلالة الأمير فخر الدين ابمعنى الثاني التي نزحت من جنوب شبه الحزيرة العربية إلى لبنان .

وفي بداية القرن الثامن عشر الميلادي نزح معظم آل الأطرش إلى جبل حوران في سوريا حيث استقروا هناك وكان لهم دور كبير في مقاومة الاحتلال العثماني ومن ثم الاحتلال الفرنسي ولد الموسيقار فريد الأطرش في يوم ٢١/ابريل/١٩١٥في منطقة جبل الدروز في سورياوقد انتقل إلى مصر إلى القاهرة هربا من الفرنسين المعتزمين اعتقاله انتقاما لوطنية والده الذي قاتل ضد ظلم الفرنسين والده الامير فهد الاطرش من سوريا أما والدته فألاميرة عالية وهي لبنانية علياء حسن المنذر وهي مطربة تمتعت بصوت جميل قادرة على تأدية العتابا والميجانا وهو لون غنائي معروف في سوريا ولبنان لها ثلاثة اولاد فؤاد وفريد واسمهان منحت الجنسية المصرية وقد عانت الكثير في حياتها نمأ اهتمام فريد الاطرش بالموسيقى عانى من الصعوبات المادية في بداية حياته بينما كان يستمع لوالدته تغني وتعزف في المنزل وكان يحب الموسيقى منذ أن كان طفلا أعجب بمغنى في أحدى المقاهي لكنه لم يستطيع تحمل شراء كوب من شاي هناك ليسمتع له وكان يعمل خارج المتجر ليستمتع بالموسيقى هناك سمحت له والدته بالغناء في المناسبات المدرسية وقد شارك في حفل جامعي لتكريم الثورة السورية وبسبب هذا الحفل الناجح الذي اداه نظر المجتمع الغني له كمطرب أو فنان موهوب لكن أفصح عن هويته الحقيقة كأحد افراد عائلة الاطرش مما تسبب بفصله من المدرسة الفرنسية تخرج بعدها من مدرسة أخرى وشمخ له أن يسجل بمعهد موشيقي أصبح بعدها تلميذا لملحن رياض السنباطي اعجب السنباطي بعمله ادؤوب ومكنه من الغناء في اذاعات خاصة مصرية في الثلاثينات عمل لفترة مع شقيقته اسمهان ولخن لها بعضا من أغانيها وكأن الفيلم انتصار الشباب الذي ظهر معا من اوائل افلامه لقد وجد الراحة نع الراقصة سامية جمال الذي بذل من أجل كل مايملكه يعرف فريد الاطرش على أنه افضل عازف عود عربي ولقب بأنه ملك العود وكان صوته واسلوبه المزين فريدا من نوعه لم يشهد له العالم العربي اسلوبا فريدا ربطته بالملكة نيرمن علاقة وثيقة استمرت بعد طلاقها من الملك فاروق نجح في استدانة المال لينج فيلما تشاركه في بطولته سامية جمال عام ١٩٤٧وعو حبيب الالعمر لاقى هذا الفيلم نجاحا كبيرا ووضع فريد في صف الاشخاص الاثرياء لقد عمل فريد معوكبار الفنانين المصريين وقد لاقت افلامه نجاحا كبيرا وحصلةفي معظمها على دور الفني العاشق والرومانسي الحزين وكان اسمه فيها باستمرار وحيداستمرت حياته ومسيرته الفنية خوالي ثلاثين عاما سجلةفيها اكثر من ٣٥٠اغنية وعمل ٣٠فيلما ومن اشهر أغانيه هلت ليالي اول همسة ياخبابي ياغائبين وبقييت هذه الاغاني على درجة عالية من الشهرة حتى هذه الايام أما اشهر الافلام التي قام ببطولاتها انتضار الشباب .لحنالخلود. نغم في حياتي اطغى عليه نجاح شقيقته في البداية وبقي متمسكا بقواعد الموسيقا العربية قام في مراحل حياته الاخيرة والتي عاشها ببذخ ورخاء وقد اسس منزلا له في القاهرة وبيروت باتخاذ قرار الزواج تقدم للفنانة شادية وكذلك لفنانة لبنانية لكنه غير رايه معتذرا بمرضه ومن خوفه أن يتركهن آرامل ..من أقواله لفريد المشهورة إنني منذ استمعت إلى غناء